مدير غرفة قطر للتجارة: لن ننسى وقفة تركيا بجانبنا

مدير عام غرفة قطر للتجارة حمد صالح الشرقي

مدير عام غرفة قطر للتجارة حمد صالح الشرقي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-06-2017 الساعة 19:15
الدوحة - الخليج أونلاين


وجه مدير عام غرفة قطر للتجارة، صالح بن حمد الشرقي، الأحد، الشكر للحكومة والشعب التركيين، مشدداً على أن "قطر لن تنسى وقفة تركيا بجانبها"، في ظل الأزمة التي تتعرض إليها الدوحة منذ أن أعلنت بعض الدول قطع علاقاتها الدبلوماسية معها.

وقال الشرقي، في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية: "نشكر الحكومة والشعب التركي على مساعدتهم لشقيقتهم قطر، وهذا ليس غريباً على تركيا شعباً وحكومة".

وأوضح أن "تركيا وفرت كافة المواد الغذائية ومواد أخرى، وهناك علاقات تجارية قوية بيننا وبين رجال الأعمال الأتراك لسد احتياجات قطر من المواد التي تشح بالسوق".

ومضى قائلاً إن هناك "تعاوناً مع دول أخرى، لكن الحصة الأكبر هي لتركيا الصديقة، والبضائع التي أتت من تركيا سدت حاجة السوق المحلي والمستهلك".

وتابع: أن "حاجة السوق القطري كبيرة، وهو الآن مليء بالمنتجات التركية، وهذا شيء يشرفنا وفخر لنا".

اقرأ أيضاً :

في ذكراها الـ 50.. هل يعيش الخليج والعرب نكسة جديدة؟

وأفاد الشرقي بـ"زيادة الإقبال والطلب على المنتج التركي، يوجد تقبل (من المستهلك) للمنتج التركي، لم نكن منتبهين لجودة هذا المنتج وطلب المستهلك عليه، وهو أفضل من منتجات كنا نستهلكها لسنوات".

وشدد على أن "قطر لن تنسى وقفة تركيا بجانبها، سواء الدولة القطرية أو المستهلك، فالبواخر تأتي بشكل مستمر محملة بالبضائع من تركيا".

وتطرق إلى لقاءات متعددة ومكثفة تعقد بين الطرفين التركي والقطري على مستوى رجال الأعمال لزيادة مؤشر الاستثمار، والعمل على دعم الاستثمارات القطرية في تركيا، سواء كانت شركات أو أفراداً.

وختم الشرقي بأن "قطر تعتمد على منتجها المحلي بشكل أساسي، وتستهدف زيادة التصنيع والإنتاج حتى تصدر إلى دول أخرى".

وفي أسوأ صدع تشهده المنطقة العربية منذ سنوات، أعلنت سبع دول، الاثنين الماضي، قطع 3 دول خليجية علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين، واتهمتها بـ"دعم الإرهاب".

ونفت قطر صحة اتهامها بـ"دعم الإرهاب"، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.

مكة المكرمة