مستوى قياسي لصادرات النفط من جنوب العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 22:23
بغداد - الخليج أونلاين


ارتفعت صادرات النفط العراقي من المرافئ الجنوبية في شهر تموز (يوليو) الجاري، مقتربة من مستوى قياسي، حيث لم تتأثر بالصراع الدائر في أنحاء أخرى من البلاد، وذلك بحسب مصادر في وزارة النفط.

وأثار سيطرت فصائل مسلحة وأخرى تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" على مناطق واسعة من شمال العراق وغربه، المخاوف من احتمال تباطؤ صادرات النفط العراقية، وهو ما دفع أسعار النفط العالمية للصعود لفترة قصيرة مسجلة أعلى مستوياتها في تسعة أشهر فوق 115 دولارا للبرميل.

وبلغت الصادرات النفطية من مرافئ العراق الجنوبية 2.52 مليون برميل يومياً بحسب بيانات نشرتها "رويترز" لتتبع السفن في الثلاثة والعشرين يوماً الأولى من الشهر الجاري، كما وضع مصدران في صناعة النفط يتابعان أيضا الصادرات تقديرات مماثلة.

وقال أحد المتعاملين في شركات النفط التي تشتري الخام العراقي "لا يوجد تأثير"، مشيرا إلى أثر الاضطراب على الصادرات من الجنوب. وأضاف "لا أعتقد ان الجماعات المسلحة تستطيع الوصول الى جنوب العراق.

ولا يزال معدل الصادرات في يوليو تموز حتى الآن مرتفعا عن 2.43 مليون برميل يوميا مقارنة مع شهر حزيران (يونيو)، حينما تسببت أعمال صيانة وتوسعات في ميناء البصرة النفطي في تباطؤ الشحنات ومقتربا من المتوسط في مايو أيار عند 2.58 مليون برميل يوميا مما سجل اعلى مستوى من نوعه ومنذ عام 2003.

ورغم ذلك لم تصل الصادرات إلى المستوى الذي كان يستهدفه المسؤولون العراقيون لشهر يوليو عند 2.60 مليون برميل يوميا. وقال المتعامل إن "الطقس السيء" أدى إلى تأخر بعض الشحنات قليلا هذا الشهر.

مكة المكرمة