مصرف إماراتي يفتتح وحدة للخدمات الإسلامية

اتجاه متزايد نحو الصيرفة الإسلامية

اتجاه متزايد نحو الصيرفة الإسلامية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 17:19
دبي- الخليج أونلاين


دخل بنك الفجيرة الوطني في الإمارات على خط العمل المصرفي الإسلامي، بإطلاقه، أخيراً، وحدة للخدمات المصرفية متوافقة مع الشريعة الإسلامية.

وقال المصرف إنه أخذ هذه الخطوة لـ"تلبية الطلب المتزايد على الخدمات المصرفية الإسلامية"، مؤكداً أن الوحدة التي تم إطلاقها ستخضع لهيئة رقابة شرعية تابعة لـ"مجموعة أماني"، والتي تضم عدداً من أبرز فقهاء الشريعة، بينهم محمد علي القري، ومحمد داود بكر، ومحمد أمين علي القطّان.

ووضع فينس كوك، الرئيس التنفيذي للمصرف، الخطوة في إطار تأسيس "خدمة شاملة الحلول للأفراد والشركات"، ووضع القرار في سياق "المساهمة بتحقيق تطلعات دولة الإمارات بأن تكون مركزاً للخدمات المصرفية والتمويل الإسلامي".

وتأتي خطوة المصرف الإماراتي في ظل اتجاه متزايد للمصارف نحو العمل المصرفي الإسلامي، إذ نقلت صحيفة "زمان" التركية عن حسين أيدن، المدير العام لمصرف "الزراعة"، أكبر مصرف مملوك للحكومة في تركيا، قوله: إن الذراع الإسلامية التي قرر المصرف تأسيسها ستبدأ العمل مع نهاية عام 2015 على أبعد تقدير.

وكان المصرف أعلن قبل أشهر نيته دخول سوق التمويل الإسلامي، ودخل، لأجل ذلك، في مفاوضات مع "بنك آسيا" للاستحواذ عليه، قبل أن يتعثر ذلك المشروع.

مكة المكرمة