مصر تزوّد نظام الكهرباء بالأردن بنصف احتياجاته من الغاز

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6JR81N

أوقفت مصر ضخ الغاز إلى الأردن في 2011 وعاد تدريجياً في 2018

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 14-01-2019 الساعة 09:15

وقّعت الأردن ومصر في العاصمة القاهرة، أمس الأحد، اتفاقيات تزويد المملكة الهاشمية بنحو نصف احتياجات النظام الكهربائي من الغاز الطبيعي لعام 2019.

وكانت مصر قد زوّدت الأردن بنحو 250 مليون قدم مكعب من الغاز يومياً، منذ عام 2004، إلا أن هذه الكميات تراجعت بدءاً من نهاية عام 2009، وتوقّفت اعتباراً من عام 2011؛ عقب تفجير خط الغاز بين البلدين. 

وعمد الأردن بعد توقّف الغاز المصري إلى استيراد الغاز المسال عبر ميناء الشيخ صباح في العقبة، المقام منذ من منتصف عام 2015، كما كشف لاحقاً عن توقيعه اتفاقيات مع تل أبيب لاستيراد الغاز منها للاحتياجات اليومية، ومنها الكهرباء.

وقالت هالة زواتي، وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، عقب التوقيع: "إن الاتفاقية التي تتضمّن تعديلات على اتفاقيات بيع وشراء الغاز الطبيعي بين البلدين تنصّ على كميات الغاز التي تصدّرها مصر إلى الأردن خلال عام 2019، والتي تعادل نصف احتياجات النظام الكهربائي في المملكة"، بحسب وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

وبذلك ترتفع إمدادات الغاز المصري لتغطي 50% من احتياجات الأردن للغاز الطبيعي بدلاً من 10% خلال عام 2018.

وتقدَّر حاجة المملكة من الغاز الطبيعي بنحو 330 مليون قدم مكعب يومياً، تُستغلّ في توليد الطاقة الكهربائية.

وأضافت زواتي أن باقي احتياجات النظام الكهربائي ستتم تلبيتها من خلال شركة شلّ العالمية التي تزوّد الأردن بالغاز المسال عبر ميناء العقبة، ومن مصادر الطاقة المحلية، وفق ما نشرت مواقع محلية أردنية.

وأكدت أهمية عودة الغاز الطبيعي المصري في تخفيض كلفة فاتورة الطاقة، التي شكّلت لوقت طويل ضغطاً على موازنة المملكة، لافتة إلى أثر الغاز الطبيعي في تقليل كلف الكهرباء على المواطنين.

وفيما يتعلّق بأسعار الغاز كما نصّت عليها الاتفاقية قالت زواتي إنها مرتبطة بمعادلة سعرية تعتمد خام برنت مؤشراً.

وحول حصرية الاتفاقية بهذا العام، قالت زواتي: "بنهاية عام 2019 ستتضح الرؤية لدى الأشقّاء في مصر حول كميات الإنتاج ومؤشرات الاحتياطي"، مشيرة إلى أن لدى مصر التزاماتها أيضاً من الغاز.

وكانت الوزيرة زواتي قد وقّعت في القاهرة، مطلع شهر أغسطس الماضي، مع نظيرها المصري، طارق الملا، اتفاقيات عادت بموجبها مصر إلى ضخّ تجريبي للغاز الطبيعي إلى المملكة عبر خط الغاز العربي، وبما يعادل 10% من احتياجات المملكة لتوليد الكهرباء.

وتتزوّد محطات توليد الكهرباء الأردنية بالغاز الطبيعي المصري من خلال خط الغاز العربي الممتد من جنوب العريش في شمال سيناء إلى الأراضي الأردنية.

وعقب وقف ضخ الغاز المصري، في العام 2011، بدأت مفاوضات بين تل أبيب والأردن في العام 2011، لتزويد المملكة بالغاز الإسرائيلي، حين تحدثت وزيرة خارجية الولايات المتحدة آنذاك، هيلاري كلينتون، إلى ملك الأردن عبد الله الثاني، عن استيراد بلاده للغاز.

وفي العام 2016، كشفت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن صفقة بين الأردن وتل أبيب؛ تستورد بموجبها عمّان الغاز الطبيعي من حقل لفيتان البحري قبالة السواحل الفلسطينية المحتلة، وقالت: إن الصفقة "تنص على تزويد الأردن بنحو 45 مليار متر مكعب من الغاز على مدار 15 عاماً، بقيمة 10 مليارات دولار أمريكي".

مكة المكرمة