مطار حمد.. تحفة قطر تتقدم عالمياً وتحافظ على صدارة الشرق الأوسط

في أروقة مطار حمد الدولي عدة وسائل للرفاهية

في أروقة مطار حمد الدولي عدة وسائل للرفاهية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-01-2017 الساعة 22:11
الدوحة - الخليج أونلاين (خاص)


يستمر مطار حمد الدولي في مواكبة آخر التطورات التي يمكن اعتمادها سعياً لتوفير أقصى خدمة للمسافرين، وهو من بين الأسباب التي مكّنته من حصد جوائز وتصنيفات عالمية.

آخر الجوائز والتصنيفات التي حظي بها المطار صاحب الأعوام الأربعة، فوزه بمجموعة من جوائز "سكاي تراكس" العالمية المرموقة، الأربعاء (21 مارس).

المطار حصل على المركز الخامس كأفضل مطار في العالم، محافظاً على لقب "أفضل مطار في الشرق الأوسط" للعام الرابع على التوالي، بحسب تصنيف الجائزة.

وفي الوقت الذي حافظ فيه على لقب "أفضل مطار في الشرق الأوسط"، استمر المطار القطري الدولي في موقعه كـ"أفضل خدمة موظفين في الشرق الأوسط" للعام الثالث.

وتعتبر جوائز "سكاي تراكس" العالمية للمطارات معياراً عالمياً لتميّز المطارات، وتستند إلى ترشيحات 12.85 مليون مسافر من 110 جنسيات، وتشمل 410 مطارات حول العالم.

وتقيّم الدراسة رضا المسافرين بشأن 39 مؤشر أداء حول خدمات ومنتجات المطارات؛ من تسجيل الدخول، والوصول، والنقل، والتسوق، والأمن، والجوازات، وحتى المغادرة.

شاهد أيضاً:

شاهد: السفر عبر مطار حمد الدولي ببصمة الوجه قريباً

بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي، قال خلال حفل توزيع الجوائز: إنها "تشكّل محطّة جديدة في رحلتنا نحو تعزيز موقع المطار ليكون الأفضل في العالم".

وأضاف: "المطار يتميّز بما يقدّمه من خدمات من فئة (5 نجوم) للمسافرين، ودِقّته في المواعيد، ونظافته وهندسته المعمارية (..)، ونحن ممتنّون للمسافرين الذين منحونا ثقتهم خلال عملية التصويت".

"المير" قال أيضاً: إنه "على الرغم من التحدّيات التي تواجهها المنطقة (الأزمة الخليجية وحصار قطر)، فقد نجح مطار حمد الدولي في إثبات جدارته وصلابة عملياته".

وأكّد أن الاستعدادات متواصلة لاستقبال أكثر من 50 مليون مسافر بحلول 2022؛ وذلك لضمان توفير أفضل الخدمات على مستوى العالم للمسافرين.

وحصل "مطار حمد" على الجوائز الجديدة بفضل مَرافقه المبتكرة، وخدمات المسافرين ذات الـ"5 نجوم"، وقدرة مبنى المسافرين المتطوّر تقنياً على استيعاب أكثر من 30 مليون مسافر سنوياً.

وعن آخر المشاريع المهمة التي ستُنفّذ في المطار، كشف "المير" عن مشروع استخدام نظام لربط بصمة الوجه ببصمتي العين واليد والبيانات الإلكترونية للمسافر، من خلال تقنية "facesion recognition"، وسيتم تدشينه العام المقبل.

وقد وُصف مبنى المسافرين في المطار بأنه من أكثر المباني تميّزاً معمارياً في العالم، وأفخمها على الإطلاق.

وتعليقاً على ذلك، قال "المير" في تصريح سابق: "لقد أصبح مطار حمد الدولي مركزاً عالمياً، واضعاً قطر على خارطة قطاع النقل الجوي".

- مطار حمد.. سباق مع الإنجازات

بدأ "مطار حمد الدولي" عام 2017 بأول إنجاز عالمي؛ بانضمامه في 5 يناير، إلى أعلى ترتيب لمطارات العالم، ليصبح سادس مطار يحصل على تصنيف فئة الـ"5 نجوم".

التصنيف منحته، في مؤتمر صحفي عُقد بالمطار بهذه المناسبة، شركة "سكاي تراكس"، التابعة لمعهد الطيران في لندن، وحصل أيضاً على جائزة المعيار الذهبي العالمي في نقل صوت المسافرين بتصنيفات المطار وشركات الطيران، ليكون أول مطار في الشرق الأوسط يحصل على هذا اللقب.

وجاء التصنيف آنذاك، بعد أن دخل المطار في عام 2016، قائمة أفضل 10 مطارات بالعالم، محتلاً المركز العاشر، ليصبح أول مطار في منطقة الشرق الأوسط يدخل في تصنيف "سكاي تراكس"، مرتفعاً من المركز الـ75 في عام 2014.

أما نتائج الاستطلاع السنوي لاختيار قراء مجلة "كوندي ناست ترافلر"، في دورتها الـ29، فاختاروا "حمد الدولي" كثالث أفضل مطار بالعالم، وذلك في أكتوبر 2016.

وكان من المتوقع أن تصل السعة الاستيعابية لـ"مطار حمد الدولي" إلى 50 مليون مسافر، إلا أنها رُفعت إلى 70 مليون مسافر بالمرحلة الثالثة، التي بدأت في 2017.

- فئة الـ"5 نجوم"

تُمنح فئة الـ"5 نجوم" المرموقة تكريماً للمطارات التي حققت أداء عالي الجودة، وهي بمثابة تقدير للمطارات التي تقدم تسهيلات ممتازة للمسافرين، والتي تضاف إلى الجودة العالية لموظفي الخدمات بالمطار.

ويشمل تصنيف الجودة للمطار الخدمات المباشرة المتعلقة بالمغادرين، والقادمين، والرحلات المحوّلة، التي تشمل مرافق المطار، وخدمات العملاء، والأمن، والجوازات، والمتاجر، ومَرافق الطعام والشراب.

وسيكون "حمد الدولي" سادس مطار يحصل على هذا التصنيف على مستوى العالم، حيث سبق أن مُنح تصنيف الـ"5 نجوم" لخمسة مطارات أخرى فقط؛ وهي: سنغافورة، وسيول، وهونغ كونغ، وطوكيو-هانيدا، وميونيخ.

- تتويج لمسيرة حافلة

يُتوَّج "مطار حمد الدولي" بهذه الجائزة بعد مراحل حافلة بالإنجازات خلال أربع سنوات فقط على تشغيله، حقق فيها ما لم تحققه أشهر مطارات العالم، منها جوائز وشهادات عالمية، كان كثير منها في 2016، أبرزها تصنيفه من أفضل 10 مطارات بالعالم.

وفي الحفل الذي أُقيم بمدينة كولن الألمانية، في مارس 2016، حصد مطار حمد جائزة "أفضل مطار في الشرق الأوسط" لعام 2016، وللعام الثاني توالياً، ومُنحت الجائزة من قِبل "سكاي تراكس".

وحصل أيضاً على جائرة المؤسسة نفسها لأفضل خدمة يقدمها الموظفون على مستوى الشرق الأوسط لعام 2016، وجائزة أفضل مطار في "تجربة سفر المستقبل" لجوائز آسيا لعام 2015.

واختار موقع "فلايت أستاتيس"، أواخر عام 2015، "حمد الدولي" كأفضل مرفأ جوي في دقة مواعيد الإقلاع والهبوط خلال العام.

وكان "حمد الدولي" أعلن في عام 2016، استضافة البلاد الاجتماع الدولي الإقليمي الـ12 لمجلس المطارات بآسيا والمحيط الهادئ في عام 2017، الذي يعد أكبر مؤتمر للمطارات في آسيا والمحيط الهادئ، ويجمع قادة عالم الطيران.

- قفزة في عالم الرفاهية

في أروقة "مطار حمد الدولي" عدة وسائل للرفاهية تستمرّ إدارته في البحث عنها؛ أبرزها قطار المسافرين الذي تم تدشينه في نوفمبر 2016، الذي يسهّل لكبار السن والأطفال وسيلة عصرية للانتقال من مكان إلى آخر.

وأطلق المطار، منتصف 2016، خدمة عرض المسارات Street View بنطاق رؤية 360 درجة، التي توفرها شركة جوجل الأمريكية داخل بوابات المطار الحديث، وهي ميزة خاصة تتيح للمستخدم استكشاف الأماكن في العالم؛ ومنها المعالم المميزة والعجائب الطبيعية، وكذلك المواقع الثقافية والتاريخية المهمة.

ويمكن لأي فرد على اتصال بشبكة الإنترنت استكشاف مرافق "مطار حمد الدولي"، التي تمتدّ على مساحة 600 ألف متر مربع.

ومع هذه الخدمة، ينضم "مطار حمد الدولي" إلى معالم مميزة في العالم، تستخدم خدمة عرض المسارات الخاصة Street View من "جوجل"؛ ومنها ساعة بيغ بن، وبرج إيفل، وتتوافر الصور الداخلية للمطار الآن على خرائط جوجل.

ودشّن المطار، في أبريل 2016، مرحلة اختبار برنامج التحول إلى "مطار ذكي"؛ من خلال دمج أفضل التقنيات، التي من شأنها أن توفر للمسافرين تحكماً واستقلالية أكثر خلال رحلاتهم.

وذكر بيان صحفي للمطار آنذاك، أن كل خطوة من الرحلة؛ بدءاً من إجراءات التسجيل، وحتى الصعود إلى الطائرة، ستكون ذاتية الخدمة؛ لتحسين الكفاءة بشكل كبير، وتقليل وقت الانتظار، ولتجعل تجربة المسافرين سريعة وسلسة.

وتمكّن القائمون على الثقافة في دولة قطر من جذب أنظار العالم من خلال نشر الذوق الفني الرفيع في عدد من الأماكن العامة، من بينها "مطار حمد الدولي"، لا سيما بعد عرض مجموعة جديدة من الأعمال الفنية العامة؛ منها أعمال للفنان القطري علي حسن الجابر، منتصف 2016.

ويمنح "مطار حمد الدولي"، بجوانبه المائية الرائعة، خلفيّة مثالية لعناصره المعمارية الأنيقة المجهّزة بأكثر النظم تقدماً، وهو يضم مدرجين من بين أطول المدارج في العالم.

ويضم المطار برجين ذوَي شكل فني لمراقبة الحركة الجوية، ومبنى جذاباً للمسافرين، مع قدرة استيعاب أولية تقدَّر بـ30 مليون مسافر سنوياً، فضلاً عن أكثر من 40 ألف متر مربع من محال البيع وأماكن الطعام والشراب، وجامع فريد.

ويتميز "مطار حمد الدولي" بفندق داخلي، وملعبي أسكواش داخليَّين، وصالة ألعاب رياضية، وحمام سباحة بطول 25 متراً، ومنتجع صحي، جميعها تفصلها عن بوابات المغادرة لحظات من الزمن.

وافتُتح المطار في 30 أبريل 2014، وهو مُشيَّد على مساحة 29 كيلومتراً مربعاً، ويضم 100 مبنى موزعة على مختلف المرافق، وتبلغ ساحة المبنى الرئيس للركاب 600 ألف متر مربع.

مكة المكرمة