معهد متخصص بالفساد: العراق وسوريا دولتان فاشلتان

الفساد يمنع نجاح الاستثمار في سوريا والعراق

الفساد يمنع نجاح الاستثمار في سوريا والعراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 28-08-2017 الساعة 21:58
بيرن - الخليج أونلاين


استبعد معهد "بازل" للحوكمة في تقرير، كلاً من العراق وسوريا ودولاً أخرى، من قائمة ضمت 146 بلداً، الأكبر بنسبة المخاطرة والمجازفة في الاستثمار لعام 2017، واصفة إياهما بـ"الدول الفاشلة".

وقال المعهد في تقرير نشره على موقعه الإلكتروني، الاثنين: إن "استبعاد كل من العراق وسوريا ودول أخرى من القائمة تأتي لكونها دولاً فاشلة في جذب واستقطاب الاستثمارات الأجنبية بسبب الفساد والحروب التي تشهدها هذه الدول".

ووفقاً لتصنيف مؤشر "بازل" لمكافحة غسل الأموال الذي يصدره معهد بازل للحوكمة في سويسرا، جاءت إيران التي يضم سوقها 80 مليون مستهلك في المرتبة الأولى بالتصنيف، متقدمة على دول أخرى كأفغانستان التي حلت بالمرتبة الثانية، وغينيا، وطاجكستان، وموزمبيق التي حلت بالمراتب الثالثة والرابعة والخامسة على الترتيب.

اقرأ أيضاً :

نزاعات العقود التجارية.. تزاحم بمحاكم السعودية يبحث حلولاً عملية

وأشار التقرير إلى أن "الاستثمارات في إيران لا تفيد السكان المحليين، وهي على تناقض تام مع أهداف التنمية المستدامة؛ لأنها تذهب إلى قطاع النفط والغاز الذي تذهب عائداته لتعزيز سلطة النظام والحرس الإيراني"، وفق التقرير.

واحتلت فنلندا المرتبة الأخيرة في تصنيف المؤشر، تلتها كلّ من ليتوانيا وإستونيا كأقل الدول خطورة على الاستثمار وأكثر إفادة للسكان.

جدير بالذكر أن معهد بازل للحوكمة هو مركز مستقل غير ربحي، متخصص في دراسة مكافحة الفساد والحوكمة العامة وغسل الأموال، وإنفاذ القانون الجنائي، واسترداد الأصول المسروقة.

مكة المكرمة