"ملتقى المعارض الدولية" يسجل طفرة نوعية باقتصاد البحرين

تدعم المعارض اقتصاد البحرين وتنشط الحركة الاستثمارية السياحية

تدعم المعارض اقتصاد البحرين وتنشط الحركة الاستثمارية السياحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-01-2017 الساعة 16:39
المنامة - الخليج أونلاين


شكل "ملتقى معارض البحرين الدولية 17"، نقلة نوعية في عالم صناعة المعارض والمؤتمرات بمملكة البحرين، بضمّه لأربعة معارض تحت سقف واحد.

ولأول مرة يجمع الملتقى معارض عدة بمشاركة 123 شخصاً من داخل البحرين وخارجها؛ أبرزها "معرض البحرين الدولي للمنزل الحديث"، و"معرض البحرين الدولي للصحة والجمال"، و"معرض البحرين الدولي للتكنولوجيا".

وبحسب صحيفة "الوسط" البحرينية، انطلقت أعمال الملتقى، الخميس، في مركز البحرين الدولي للمعارض بتنظيم مؤسسة "فيرست تارجت"، وبحضور وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون المستشفيات، وليد المانع، ونائب رئيس مجلس النواب، علي العرادي.

وتلاقت المعارض في ذات المكان والزمان لتلبية احتياجات المجتمع البحريني في آن واحد، مع ضمان تقديم أحدث ما وصلت إليه المنتجات والأذواق والتصميمات العصرية في كل مجال من هذه المجالات.

وتجمع المعارض الأربعة كل ما يُحتاج إليه من منتجات وأثاث وتصميمات ديكور، إلى جانب أشهر المحلات والصالونات والفنادق الكبرى الموجودة في البحرين.

فضلاً عن أحدث المبتكرات الصحية والطبية، بمشاركة عديد من المستشفيات والمراكز الصحية العريقة والراقية في البحرين وخارجها.

وتحدث الرئيس التنفيذي لمؤسسة "فيرست تارجت"، يوسف سلمان، عن أهمية "معارض البحرين الدولية 17" والفوائد الاقتصادية المتوقعة منها، بالإضافة إلى ما تمثله صناعة المعارض والمؤتمرات من أهمية في دعم الاقتصاد الوطني، وتنشيط الحركة الاستثمارية السياحية في البحرين.

واعتبر المعارض قطاعاً واعداً ينتظره مزيد من النمو والازدهار في المستقبل المنظور.

وأضاف: إن "الاقتصاد الوطني هو المستفيد الأكبر من ازدهار صناعة المعارض، إلى جانب استفادة القطاع السياحي بدرجة كبيرة من هذا القطاع الحيوي".

مكة المكرمة