مليون طن سنوياً إنتاج قطر من الميثانول

إنتاج قطر من الميثانول ارتفع من 830 ألف طن إلى مليون طن سنوياً

إنتاج قطر من الميثانول ارتفع من 830 ألف طن إلى مليون طن سنوياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 26-11-2014 الساعة 14:18
الدوحة - الخليج أونلاين


قال حمد راشد المهندي، رئيس مجلس إدارة شركة قطر للإضافات البترولية المحدودة (كفاك)، والرئيس التنفيذي لشركة راس غاز المحدودة، اليوم: "إن إنتاج شركة قطر للإضافات البترولية المحدودة (كفاك) من الميثانول توسع ليصل حوالي مليون طن سنوياً، ارتفاعاً من 830 ألف طن، صمم مصنع كفاك أصلاً لإنتاجها سنوياً".

وأضاف المهندي، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية لمنتدى الشرق الأوسط للميثانول: "إن كفاك تأسست لتحقيق الأهداف المرجوة من خطة قطر الاستراتيجية بعيدة المدى، لتنويع قاعدة البتروكيماويات، حيث عملت الشركة على توسيع صناعاتها التحويلية، لتعظيم الاستفادة من الموارد الهيدروكربونية الهائلة في البلاد، من خلال إنتاج وتصدير الميثانول وثلاثي ميثايل بيوتايل الأثير أو MTBE".

وأعرب عن سروره بأن تصبح "كفاك" أول شركة في قطر تحصل على "التصريح البيئي" من الحكومة القطرية، كأول شركة صناعية تقوم بإنتاج مواد صديقة للبيئة، بعد أن قدمت تقريراً شاملاً للأثر البيئي لمنتجاتها، مما سمح لها مؤخراً في التفويض للبدء في أكبر مصنع بالمنطقة لاسترداد ثاني أكسيد الكربون.

وأوضح المهندي "أن هذا الحل المبتكر سيقلل من إجمالي انبعاثات كفاك من الغازات الدفيئة، كما سيلبي احتياجات أعمالها من خلال استرداد أكثر من 500 طن من ثاني أكسيد الكربون يومياً في معالجة الميثانول، مما سيساعد في تعزيز الإنتاج السنوي من الميثانول بإضافة 90 ألف طن".

وأشار إلى "أن صناعة الميثانول تكتسح العالم كله حالياً، حيث أصبحت دول آسيا وشمال وجنوب أمريكا وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، جميعها دولاً منتجة للميثانول"، مبيناً "أن هناك أكثر من 90 مصنعاً لإنتاج الميثانول حول العالم تعمل في الوقت الحالي بطاقة إنتاجية إجمالية تصل حوالي 100 مليون طن متري".

وأوضح حمد راشد المهندي، رئيس مجلس إدارة شركة قطر للإضافات البترولية المحدودة (كفاك)، "أن أكثر من 165 ألف طن من الميثانول يستخدم في كل يوم كمادة كيميائية وسيطة؛ باعتباره ناقلاً للطاقة في الوقود المستخدم في وسائل النقل، حيث تشير منظمة الميثانول (MI) إلى أن الميثانول يحتل حالياً المرتبة الثانية من ناحية المواد الكيميائية المنقولة في العالم، حيث يجري يومياً شحن أكثر من 80 ألف طن متري من الميثانول من قارة إلى أخرى".

وذكر أن الطلب العالمي على الميثانول وفقاً لشركة "IHS"، وصل عام 2013 إلى نحو 60.7 مليون طن، ومن المتوقع أن يصل إلى نحو 120 مليون طن بحلول عام 2020، ويعود جانب كبير من السبب في ذلك إلى انتعاش سوق الإسكان العالمي، والزيادة في الطلب على مصادر الطاقة الأكثر نظافة، والتقنيات الجديدة مثل تحويل الميثانول إلى أوليفينات MTO.

مكة المكرمة