مهرجان قطر للتسوق.. تنشيط للسياحة ودعم للاقتصاد

تتواصل فعاليات المهرجان في الفترة من 7 يناير إلى 7 فبراير

تتواصل فعاليات المهرجان في الفترة من 7 يناير إلى 7 فبراير

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 05-01-2017 الساعة 12:06
كامل جميل - الخليج أونلاين


ضمن برنامج الرؤية الوطنية 2030، تستهدف دولة قطر تنويع الاستثمارات لتشمل العديد من المنتجات السياحية القادرة على تحقيق المعدلات المنشودة في القطاع، بما يتوافق مع الخطط والتوجيهات الرسمية الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل القومي.

وتأمل قطر من خلال ترجمة هدف رؤية 2030 لتنويع مصادر الدخل الاقتصادي بعيداً عن النفط والغاز، اللذين يساهمان بأكثر من 50% من الناتج المحلي، في أن تساعد الاستراتيجية الوطنية على رفع عدد السياح الدوليين القادمين إلى الدوحة.

وتعتمد في ذلك على ما تمتلكه قطاعات السياحة القطرية من قدرة إمكانية لاستيعاب استثمارات جديدة، وبما لديها من تنوع في عناصر الجذب السياحي والقابلة للتطوير، بالإضافة إلى القدرة على استحداث منتجات سياحية جديدة في قطاعي سياحة رجال الأعمال والمؤتمرات أو ذات الأغراض الترفيهية، مثل الشواطئ والرحلات البحرية والرياضة والتخييم والسفاري والملاهي العالمية.

اقرأ أيضاً :

هدد صحف العالم.. الخليج في مأمن من التحول للإعلام الرقمي

وتعد قطر مقصداً سياحياً شتوياً متميزاً، لذلك تكون مقصداً سياحياً جاذباً في هذا الوقت من السنة؛ ونتيجة ذلك توفر قطر للسائح ما يحتاجه من أنشطة ترفيهية وتسوق، وخدمات فندقية تتميز بالمستوى الفاخر، مع وجود أطقم ضيافة مدربة ومؤهلة على أعلى مستوى للتعامل مع السائح؛ وهذا ما يجعل من إجازته فرصة للاسترخاء والاستمتاع بأجواء الخليج في فصل الشتاء.

وتستغل قطر هذه الميزة لتقيم خلال هذه الفترة النسخة الأولى من "مهرجان قطر للتسوق"، وذلك وسط أجواء احتفالية في ليلة افتتاحية تحتضنها منطقة الواحة في مول قطر، حيث يحظى الزوار والضيوف بلمحة من العروض الترفيهية الممتعة، التي يقدمها لهم المهرجان على مدى شهر كامل.

ووفقاً لبيان الهيئة العامة للسياحة، فإن فعاليات الاحتفالية على كورنيش الدوحة تقدِّم خلالها أكشاك وعربات الطعام أطيب المأكولات للجمهور، بالإضافة إلى عرض الألعاب النارية، كما يقدم مسرح الواحة فقرات موسيقية وترفيهية مختلفة.

ونقل البيان عن مشاعل شهبيك، مديرة المهرجانات والفعاليات السياحية في الهيئة العامة للسياحة، قولها إن مهرجان قطر للتسوق يسلط الضوء على ما تمتلكه قطر من مقومات في مجال التسوق والترفيه، مع الاستفادة من الطقس الشتوي الرائع في البلاد، مثمنة الروح التعاونية التي أظهرها شركاء الهيئة في القطاعين العام والخاص، أثناء إرساء دعائم الأصالة بأسلوب عصري عبر النسخة الأولى من هذا المهرجان.

وأوضحت أن الحجوزات الأولية لأماكن الإقامة الفندقية ومبيعات التذاكر الخاصة بالأنشطة الترفيهية، تبشر حتى الآن بأن المهرجان وفعالياته المرتقبة سوف تحظى بإقبال واسع من زوار قطر وسكانها، وتلبي شتى احتياجاتهم.

وتتواصل فعاليات المهرجان في الفترة من 7 يناير/كانون الثاني الجاري إلى 7 فبراير/شباط المقبل، إذ سيحظى الزوار والعائلات خلال هذه الفترة بخصومات كبيرة على أشهر العلامات التجارية، والدخول في السحوبات التي تبلغ قيمة جوائزها 4 ملايين ريال، كما سيتضمن المهرجان روزنامة غنية بالأنشطة الترفيهية والعروض والحفلات الغنائية التي تناسب احتياجات الأفراد على اختلاف أذواقهم وأعمارهم.

وتتيح مراكز التسوق في شتى أنحاء البلاد خصومات كبيرة تصل قيمتها إلى 50% على مجموعة متنوعة من السلع الاستهلاكية، بما في ذلك الملابس والأجهزة الإلكترونية ومستحضرات التجميل وإكسسوارات الزينة الخاصة بالرجال والنساء والأطفال على السواء.

ويشارك في النسخة الأولى من مهرجان قطر للتسوق عشرة مراكز للتسوق تتوزع داخل الدوحة وخارجها؛ وهي: مول قطر وإزدان مول، وحياة بلازا، ومول الخور، ولاجونا مول، ومول الخليج، ولاند مارك، ومول دار السلام، وذا جيت، ومنطقة اللؤلؤة – قطر.

وفي إطار جهودها الرامية لتشجيع السياح على السفر والإقامة والتسوق في قطر وسط أجواء مريحة، أبرمت الهيئة العامة للسياحة اتفاقاً مع الخطوط الجوية القطرية، يتم بموجبه إتاحة جميع رحلات الطيران القادمة من دول مجلس التعاون الخليجي إلى قطر عبر الخطوط الجوية القطرية، خلال الفترة من 7 يناير/كانون الثاني إلى 7 فبراير/شباط، بخصم نسبته 25%، إضافة إلى أن أعضاء نادي الامتياز في الخطوط الجوية القطرية سيتلقون أميالاً مضاعفة لدى حجز رحلاتهم أثناء فترة انعقاد مهرجان قطر للتسوق.

وتواصل دولة قطر تسجيل ارتفاع في عدد زوارها، مع استمرار ارتفاع أعدد الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي، وذلك بحسب الهيئة العامة للسياحة القطرية.

ويُعزى النمو في أعداد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي بشكل أساسي إلى زيارات مواطني المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، والبحرين والكويت، في حين انخفضت أعداد الزوار من مواطني سلطنة عُمان.

وشهد شهر سبتمبر/أيلول قدوم احتفالات العيد في قطر التي استمرت على مدار أسبوع، التي عادة ما تجذب آلاف العائلات من المنطقة، وتجاوز عدد الزوار القادمين من السعودية وحدها 100.000 زائر خلال الشهر.

مكة المكرمة