موسكو: العقوبات الغربية انتهاك لمبادئ منظمة التجارة العالمية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-09-2014 الساعة 08:28
موسكو - الخليج أونلاين


استنكر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، العقوبات الأوروبية والأمريكية المفروضة على بلاده على خلفية الأزمة في أوكرانيا، معتبراً أنها تخالف مبادئ منظمة التجارة العالمية.

وقال بوتين، خلال اجتماع للحكومة بثه التلفزيون الروسي الخميس، إن "القيود التي أقرت بحق روسيا ليست سوى انتهاك للمبادئ الأساسية لمنظمة التجارة العالمية من قبل بعض شركائنا".

وأضاف أن "كل ذلك حصل بشكل مسيس بدون أي احترام لمعايير منظمة التجارة العالمية"، لافتاً إلى أنه بفرض عقوبات على روسيا "إحدى القوى الاقتصادية الست الكبرى في العالم" فإن الغربيين ينتهكون بصورة خاصة "بند الدولة الأولى بالرعاية" و"مبدأ المنافسة الحرة" اللذين تعتمدهما منظمة التجارة العالمية.

وقلل الرئيس الروسي من شأن الإجراءات المضادة التي اتخذها، وقال: إن "تدابير الرد التي اتخذتها روسيا لا تنبع من الرغبة في معاقبة شركائها أو التأثير عليهم"، وتابع: "نفكر قبل أي شيء بمصالحنا وأهدافنا الإنمائية".

وفرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات مشددة على موسكو بعد اتهامها بالتدخل العسكري في النزاع الأوكراني ودعم الانفصاليين، ورداً على ذلك حظرت روسيا في مطلع أغسطس/ آب استيراد المنتجات الغذائية من الدول التي تفرض عليها عقوبات.

وحذرت روسيا في مطلع سبتمبر/ أيلول بأنها ستدافع عن مصالحها من خلال منظمة التجارة العالمية التي انضمت إليها عام 2012.

وفي السياق ذاته، أعلن البيت الأبيض الخميس الإفراج عن 46 مليون دولار من المساعدات لتجهيز وتدريب القوات الأمنية الأوكرانية وذلك قبل اللقاء المرتقب بين بوروشنكو والرئيس باراك أوباما في واشنطن.

وقال مسؤولون أمريكيون إن هدف هذه المساعدة الجديدة التي يصل بموجبها إجمالي المساعدات الأمريكية إلى أوكرانيا لضمان الأمن إلى 116 مليون دولار، هو مساعدة البلاد على مراقبة وضمان أمن حدودها ومساعدة الجيش على التحرك بشكل أكثر فاعلية.

وهذه المساعدة التي تستثني تقديم أية أسلحة، تشمل بشكل خاص إرسال تجهيزات اتصالات ورادارات وسترات واقية من الرصاص وخوذات وبزات عسكرية.

ويؤكد البيت الأبيض أن استقبال بوروشنكو في واشنطن يوجه رسالة قوية خصوصاً إلى روسيا.

مكة المكرمة