هبوط أسعار النفط العالمية وسط تكهنات بخفض أوبك لإنتاجها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 22-09-2014 الساعة 19:40
نيويورك - الخليج أونلاين


هبط سعر العقود الآجلة لمزيج النفط الخام برنت لأقل من 98 دولاراً للبرميل، اليوم الاثنين، متراجعاً لثالث جلسة بين أربع جلسات؛ إذ طغى تأثير ركود الطلب ووفرة إمدادات المعروض، على تأثير احتمال خفض منظمة أوبك لإنتاج النفط.

وهبط سعر برنت لتسليم نوفمبر/ تشرين الثاني 80 سنتاً إلى 97.59 دولار للبرميل، في حين هبط سعر عقود النفط الخام الأمريكي لشهر أكتوبر/تشرين الأول من 30 سنتاً إلى 92.11 دولار للبرميل، قبل حلول أجل استحقاق هذه العقود بحلول نهاية التعامل اليوم الاثنين.

ويتوقع كثير من المحللين الاقتصاديين أن تخفض أوبك إنتاجها رداً على هبوط أسعار النفط في الآونة الأخيرة، ولكن لم يتضح مقدر الأثر الذي سيتركه خفض الإنتاج على السوق، في وقت يشهد وفرة المعروض وارتفاع مستويات المخزون.

وقال "أندريه كريوتشينكوف" محلل النفط والسلع الأولية لمصرف في.تي. بي كابيتال الروسي في لندن، لوكالة الأنباء الفرنسية: إن "التوقعات تشير بصفة عامة لهبوط الأسعار نظراً لضعف توقعات نمو الطلب ووفرة الإمدادات".

وتابع: "أعتقد أن تخفيض الإنتاج سيكون محدوداً؛ بسبب تعامل السوق مع تقلبات الإنتاج بحساسية بالغة، وذلك في ضوء غياب علاوة المخاطر، ومن واقع رد الفعل في الأسبوع الماضي على تعطل جديد للإمدادات من ليبيا والتعليقات من أوبك".

وتوقع الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) عبد الله البدري، الثلاثاء الماضي، أن يتراجع إنتاج المنظمة إلى نحو 29.5 مليون برميل يومياً في العام 2015.

وأضاف: "أعتقد أن إنتاجنا قد يصل في 2015 إلى 29.5 وليس 30 مليون برميل يومياً"، في إشارة إلى مستوى الإنتاج الذي تستهدفه المنظمة حالياً، مشيراً في الوقت نفسه إلى "عودة أسعار النفط إلى الارتفاع بعد الخسائر التي منيت بها في الآونة الأخيرة".

ومن المقرّر أن يجتمع وزراء نفط الدول الأعضاء في "أوبك"، في 27 من نوفمبر/تشرين الثاني القادم، بفينا؛ لبحث تعديل هدف الإنتاج البالغ 30 مليون برميل يومياً في مطلع العام 2015.

وقال وزير الطاقة الجزائري، لرويترز إنه يعتقد "أن الأسعار الحالية، ورغم انخفاضها لا تبعث على القلق"، مشيراً إلى أنه "لا يزال من السابق لأوانه إصدار حكمٍ بشأن ذلك".

مكة المكرمة