واشنطن غاضبة من دعم أوروبا لإيران: رسالة خاطئة

الرابط المختصرhttp://cli.re/6Z4eXX

الممثل الأمريكي الخاص لإيران بريان هوك

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-08-2018 الساعة 08:45
واشنطن – الخليج أونلاين

انتقدت الولايات المتحدة الأمريكية القرار الذي اتّخذه الاتحاد الأوروبي بمنح مساعدات تنمية قيمتها 20.7 مليون دولار لإيران، وقالت إنه يبعث "رسالة خطأ في توقيت خطأ".

جاء ذلك على لسان الممثّل الأمريكي الخاص لإيران، بريان هوك، الذي حثّ بروكسل على التعاون مع واشنطن للمساعدة في إنهاء تهديدات إيران لاستقرار العالم، حسبما ذكرت وكالة "رويترز".

وأضاف هوك في بيان: إن "المساعدة الخارجية من دافعي الضرائب الأوروبيين ترسّخ قدرة النظام (الإيراني) على تجاهل احتياجات شعبه، ويكبت إجراء تغييرات سياسية جادّة".

وأضاف: إن "الشعب الإيراني يواجه ضغوطاً اقتصادية حقيقية جداً نتيجة فساد وسوء إدارة حكومتهم، والاستثمار الكبير في الإرهاب والصراعات الخارجية".

واعتبر هوك أنه "يجب على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بدلاً من ذلك العمل معاً لإيجاد حلول دائمة تدعم بشكل حقيقي الشعب الإيراني، وتُنهي تهديدات النظام للأمن الإقليمي والعالمي".

واستهدف القرار الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي، الخميس الماضي، بتقديم مساعدات قيمتها 18 مليون يورو (20.7 مليون دولار)، تعويض تأثير العقوبات الأمريكية، مع محاولة الدول الأوروبية إنقاذ الاتفاق النووي المُبرم عام 2015.

وسحب الرئيس دونالد ترامب الولايات المتحدة من الاتّفاق النووي، في مايو، وأعاد فرض عقوبات على طهران، حتى مع محاولة الأطراف الأخرى في الاتفاق إيجاد سبل لإنقاذه.

ويموّل الاتحاد الأوروبي حزمة أوسع تبلغ قيمتها 50 مليون يورو مخصَّصة في ميزانية الاتحاد لإيران التي هدَّدت بوقف الالتزام بالاتفاق النووي إذا لم يحقّق لها المزايا الاقتصادية المتعلقة برفع العقوبات.

مكة المكرمة