وزير النفط الإيراني: على أوبك ألا تنصاع لتغريدات ترامب

الرابط المختصرhttp://cli.re/6wWxx1

وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 23-09-2018 الساعة 18:44
طهران - الخليج أونلاين

قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، الأحد، إنه يأمل بألا تتأثر القرارات التي تتخذها اللجنة الوزارية المشتركة بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) والمنتجين المستقلين بتغريدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص منتجي النفط.

ونقل الموقع الإلكتروني الإخباري لوزارة النفط الإيرانية (شانا) عن زنغنه قوله: "آمل ألا ترهب التهديدات (التي يطلقها ترامب) زملائي في أوبك وتدفعهم إلى تنفيذ أوامر أمريكا".

وكان زنغنه يشير إلى تغريدة نشرها ترامب وربط فيها بين الدعم الأمريكي لدول الشرق الأوسط وأسعار النفط، يوم الخميس، وحث فيها أوبك مجدداً على خفض الأسعار، وقال: "في رأيي، تصريحات ترامب هي أكبر إهانة للدول والشعوب الصديقة للولايات المتحدة في المنطقة".

ولن يحضر زنغنه اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة بين أوبك والمنتجين المستقلين في الجزائر يوم الأحد.

وكان ترامب قد قال في تغريدة عبر "تويتر": "نحمي دول الشرق الأوسط، ومن غيرنا لن يكونوا آمنين، ومع ذلك يواصلون دفع أسعار النفط لأعلى! سنتذكر ذلك. على منظمة أوبك المحتكرة للسوق دفع الأسعار للانخفاض الآن!".

وقالت خمسة مصادر من أوبك ومنتجي النفط المستقلين لوكالة "رويترز" إن من المستبعد أن توصي اللجنة المشتركة، التي تضم وزراء من المنظمة والدول غير الأعضاء المتحالفة معها، بزيادة جديدة في إنتاج الخام فوق تلك المتفق عليها في يونيو الماضي.

وعقب فرض واشنطن عقوبات أمريكية على طهران خلال الأشهر الماضية، دعا ترامب السعودية، في تغريدة عبر "تويتر"، إلى تعويض سوق النفط العالمي من النفط الإيراني، فيما اعتبرت إيران أن هذه المطالبة إهانة للمنظمة وأعضائها.

وبعد يومين فقط من دعوة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمنظمة أوبك إلى دفع أسعار الوقود للانخفاض، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، يوم الأحد، إنه لا يؤثر على أسعار النفط.

وقال الفالح للصحفيين في الجزائر، قبل الاجتماع المشترك بين وزراء دول أوبك وحلفائها المستقلين، مثل روسيا، لبحث الوضع في أسواق الخام: "لا أؤثر على أسعار النفط".

وبلغ خام القياس العالمي مزيج برنت 80 دولاراً للبرميل هذا الشهر، مما دفع ترامب لدعوة منظمة البلدان المصدرة للبترول من جديد إلى خفض الأسعار.

مكة المكرمة