وزير النفط العراقي: صادرات النفط لم تتأثر بأحداث البصرة

الرابط المختصرhttp://cli.re/GaDaXz

وزير النفط العراقي جبار اللعيبي (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-09-2018 الساعة 21:21
بغداد - الخليج أونلاين

أكد وزير النفط العراقي، جبار اللعيبي، عدم تأثر الصادرات النفطية لبلاده، بالاحتجاجات التي شهدتها محافظة البصرة، جنوبي البلاد، على مدى الأيام الماضية.

وقال اللعيبي، خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر وزارة النفط، الأحد: إن "الأحداث الأخيرة في البصرة لم تؤثر على عمليات الإنتاج والتصدير، واستمرت وفق معدلاتها الشهرية".

تُعتبر البصرة مركز إنتاج النفط في العراق؛ إذ تنتج نحو 80% من صادرات البلاد، كما أنها المنفذ البحري والميناء الوحيد للعراق، لتصدير النفط عبر الناقلات.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة اتخذت خطوات للحفاظ على الحقول النفطية والعاملين فيها، "في ظل الظروف المرتبكة أمنياً خلال الأيام الماضية".

وتشهد محافظة البصرة الجنوبية، منذ أشهر، تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات، وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت إلى مواجهات مع القوات الأمنية؛ ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وتخللت احتجاجات البصرة، على مدى الأيام الماضية، أعمال عنف واسعة النطاق، تمثلت بإحراق القنصلية الإيرانية، ومقرات حكومية ومكاتب أحزاب شيعية ومليشيات بارزة مقربة من طهران.

وخلفت أعمال العنف في البصرة، 18 قتيلاً من المتظاهرين منذ مطلع سبتمبر الجاري، و33 قتيلاً منذ بدء الاحتجاجات في 8 يوليو الماضي.

وتعتبر محافظة البصرة المنبع الرئيسي للذهب الأسود في العراق، ثاني أكبر مصدّر للنفط في العالم بعد السعودية، وتُعد رئة البلاد الاقتصادية، بفضل موقعها الجغرافي ومنافذها الحدودية السبعة، في وقت بلغت قيمة صادرات العراق النفطية عام 2017 نحو 70 مليار دولار.

وتُعدّ مدينة البصرة من أغنى محافظات العراق؛ لكونها تعيش على بحر من الثروات النفطية والتجارية، لكنها تعاني غياب الخدمات العامة وسيطرة الأحزاب المتنفذة والمليشيات الموالية لإيران على معظم المرافق الاقتصادية فيها.

مكة المكرمة