12.8 مليون دولار خسائر شركات الطيران المصرية في نوفمبر

استئناف الطيران الروسي مرتبط بالعمل على ضمان تأمين الطيران

استئناف الطيران الروسي مرتبط بالعمل على ضمان تأمين الطيران

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-12-2015 الساعة 15:33
القاهرة - الخليج أونلاين


قال نائب رئيس الاتحاد المصري للنقل الجوي، يسري عبد الوهاب، إن خسائر شركات الطيران المصرية، التي تنظم رحلات الطيران العارض (غير المنتظمة) بلغت نحو 100 مليون جنيه (12.8 مليون دولار)، خلال نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأضاف: أن "سبب الخسائر يعود إلى إلغاء الحجوزات السياحية الوافدة من روسيا وإنجلترا، منذ حادث إسقاط طائرة الركاب الروسية، نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي".

وكانت الطائرة الروسية "إيرباص321" أسقطت، صباح 31 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، قرب مدينة العريش بشمال سيناء، وكان على متنها 217 راكباً، إضافة إلى 7 يشكلون طاقمها الفني لقوا جميعاً مصرعهم.

وفي وقت لاحق، أعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي، أن سقوط الطائرة نجم عن انفجار قنبلة زُرعت فيها، في حين تقول الحكومة المصرية إن التحقيقات ما تزال جارية.

وأشار عبد الوهاب، لـ"الأناضول" الأربعاء، إلى أن "الإلغاء تسبب في انخفاض رحلات الطيران العارض (غير المنتظمة) الوافدة إلى مصر بنسبة تجاوزت 70% خلال الشهر الماضي".

وأوضح نائب رئيس الاتحاد المصري للنقل الجوي، أن "تأثير الأزمة على حركة الطيران المنتظمة محدود للغاية، والتأثير الأكبر في رحلات الطيران العارض".

وقال: إن "شركات الطيران الخاصة في مصر تلقت وعوداً من وزارة السياحة المصرية بدعم رحلاتها غير المنتظمة الوافدة من شرق أوروبا وبعض الدول العربية؛ لتحفيزها على زيادة تلك الرحلات خلال الفترة المقبلة"، مشيراً إلى أن "قيمة الدعم لم تحدد بعد".

وبلغ العدد الإجمالي للسائحين الوافدين إلى مصر نحو 6.6 مليون سائح، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، مقابل نحو 6.3 مليون سائح في نفس الفترة من العام الماضي، وفقاً لبيانات وزارة السياحة المصرية.

وبلغت إيرادات مصر من السياحة نحو 4.5 مليار دولار، خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري، وفقاً لتصريحات سابقة لوزير السياحة المصري، هشام زعزوع.

وقدر الوزير، في تصريحات صحفية، الثلاثاء، خسائر قطاع السياحة في بلاده بعد حادث سقوط الطائرة الروسية بنحو 2.2 مليار جنيه شهرياً (280 مليون دولار)، وتشمل الخسائر المباشرة وغير المباشرة للقطاع، كما انخفضت نسبة إشغال الفنادق من 70% إلى 30% فقط من جراء الحادث "الإرهابي".

وأعلن نائب رئيس اتحاد شركات السياحة الروسية، الأربعاء، دميتري غورين، أن "الاتحاد يأمل في استئناف حركة الطيران بين روسيا ومصر قبل نهاية يناير/ كانون الثاني أو فبراير/ شباط من العام المقبل"، وفقاً لوسائل إعلام روسية.

وكان وزير النقل الروسي، ماكسيم سوكولوف، قد أعلن مطلع ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أن الطيران الروسي لن يستأنف رحلاته إلى مصر في 2015، وأن موعد استئناف الطيران "مرتبط بالعمل مع زملائنا المصريين لضمان تأمين الطيران".

( 1 دولار = 7.83 جنيه مصري)

مكة المكرمة