13 مليون برميل حجم صادرات كردستان من النفط منذ مايو

وزير الطاقة التركي أكد أن النفط الكردي يتم تصديره عبر ميناء جيهان دون مشكلات

وزير الطاقة التركي أكد أن النفط الكردي يتم تصديره عبر ميناء جيهان دون مشكلات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 11:10
أنقرة - الخليج أونلاين


أعلن مسؤول في قطاع الطاقة التركي لوكالة رويترز أن إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق قام بتحميل 19 ناقلة بنحو 13.7 مليون برميل من النفط الخام، منذ مايو/ أيار عبر خط أنابيب يمتد إلى ميناء جيهان التركي، المطل على البحر المتوسط.

وقال المسؤول: "إن النفط من كردستان يواصل تدفقه بدون أي مشكلات، وسيتم تحميل الناقلة العشرين في الأيام القادمة"، مضيفاً: "صهاريج التخزين في ميناء جيهان تحوز الآن 445 ألف برميل من النفط".

من جهة أخرى، قال وزير الطاقة التركي تانر يلدز: "إن بنك خلق التركي الذي تديره الدولة، والذي يضع فيه المشترون لنفط كردستان مدفوعاتهم، يوجد به الآن 400 مليون دولار من تلك المدفوعات".

وأضاف يلدز: "هذا النشاط حقق إيرادات بلغت 1.3 مليار دولار حتى الآن".

وأكد وزير الطاقة التركي أنه "لا يوجد أي احتقان او توتر في العلاقات بين تركيا، وإقليم شمال العراق على الإطلاق".

وفي السياق ذاته قال ناطق باسم حكومة إقليم كردستان العراق: إن "الحكومة لم تتفق على تصدير الخام عبر شركة تسويق النفط العراقية (سومو)"، نافياً بذلك تصريحات سابقة لمسؤول كبير في قطاع الطاقة في بغداد.

وكان حسين الشهرستاني، نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة، قال في مقابلة تلفزيونية: إن "الأكراد وافقوا على تصدير النفط عن طريق سومو"، وهو لو تم كان سيزيل نقطة عالقة رئيسة بين الجانبين في شأن صادرات النفط.

لكن سفين دزيي، الناطق باسم حكومة كردستان، قال: إن "الإقليم لم يوافق على تصدير نفطه الخام من خلال سومو، لكن المباحثات بين الجانبين لا تزال مستمرة".

ووصف دزيي المحادثات بأنها "مفيدة"، وقال: إن "حكومة كردستان تنتظر الآن رداً مكتوباً من بغداد على مقترحات لم يحددها قدمها الوفد الكردي".

وبدأت حكومة إقليم كردستان العراق تصدير النفط في مايو/أيار من العام الماضي، عبر خط أنابيب مستقل يتصل بخط الأنابيب العراقي-التركي، على الجانب التركي من الحدود بين البلدين.

وتعارض الحكومة الاتحادية، بشدة قيام إقليم كردستان بتصدير النفط بشكل مستقل عبر تركيا، وحركت سلسلة من الدعاوى القانونية في محاولة لوقف تلك المبيعات.

وتقول حكومة إقليم كردستان العراق: "إن لها الحق في بيع النفط بموجب الدستور العراقي، الذي كفل لها ذلك"، على حد قولها.

وهددت بغداد مراراً بـ"مقاضاة أنقرة وتقليص حصة كردستان من الموازنة الوطنية في حالة المضي قدماً في التصدير عبر خط الأنابيب بدون موافقتها".

مكة المكرمة
عاجل

الصحة الفلسطينية: 20 إصابة برصاص الاحتلال خلال المظاهرات الداعمة للمسير البحري لكسر الحصار عن غزة