14 مليار دولار صادرات السعودية النفطية في أكتوبر الماضي

تشمل الصادرات النفطية الوقود المعدني والزيوت المعدنية

تشمل الصادرات النفطية الوقود المعدني والزيوت المعدنية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-01-2017 الساعة 15:36
الرياض - الخليج أونلاين


ارتفعت قيمة الصادرات النفطية للسعودية خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي بنسبة 27.8%‏، إلى 13.97 مليار دولار، مقارنة بـ 10.93 مليار دولار في الفترة المناظرة من عام 2015.

ووفقاً لبيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء في السعودية (حكومي)، الأحد، شكلت الصادرات النفطية 77.8% من إجمالي الصادرات خلال أكتوبر /تشرين الثاني الماضي، مقارنة بـ75% في الفترة من المناظرة من 2015.

كانت السعودية أعلنت رسمياً للمرة الأولى عن قيمة صادراتها النفطية بشكل شهري لشهر سبتمبر/أيلول الماضي، بقيمة 11.6 مليار دولار.

اقرأ أيضاً:

الأسهم السعوديّة تسجّل أعلى مستوياتها في 13 شهراً

وتشمل الصادرات النفطية، بحسب الهيئة، الوقود المعدني والزيوت المعدنية ومنتجات تقطيرها والشموع المعدنية.

وتتكون الصادرات من صادرات السلع المحلية (الصادرات الوطنية)، وصادرات السلع الأجنبية (إعادة التصدير).

والصادرات الوطنية هي جميع صادرات السلع التي تم إنتاجها أو تصنيعها محلياً بالكامل، أو التي أجري عليها عمليات صناعية غيرت من شكلها وقيمتها، في حين أن إعادة التصدير هي الصادرات من السلع المستوردة سابقاً من دون أي تعديلات واضحة عليها.

وأنتجت السعودية 10.2 ملايين برميل يومياً، صدرت منها 7.2 ملايين برميل يومياً خلال 2015، بحسب بيانات البنك المركزي السعودي.

وبلغ العجز في ميزانية العام 2016، نحو 79.2 مليار دولار، بعد تسجيل إيرادات بـ 140.8 مليار دولار، مقابل نفقات بـ 220 مليار دولار.

وبلغت الإيرادات النفطية خلال 2016، ما قميته 87.7 مليار دولار، تُشكل 62% من إجمالي الإيردات.

وقدرت السعودية، في 22 ديسمبر/كانون الأول الماضي، موازنة العام 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 237.3 مليار دولار، مقابل إيرادات قيمتها 184.5 مليار دولار، بعجز مُقدر قيمته 52.8 مليار دولار.

وقدرت الحكومة إيراداتها النفطية خلال 2017 بقيمة 128 مليار دولار، تُشكل 69% من إجمالي الإيرادات.

وتعاني السعودية، أكبر دولة مُصدرة للنفط في العالم في الوقت الراهن، من تراجع حاد في إيراداتها المالية، الناتجة عن تراجع أسعار النفط الخام عما كان عليه عام 2014.

مكة المكرمة