4.4 مليار درهم قروض شخصية من مصارف الإمارات بأغسطس

4.4 مليار درهم قروض شخصية من مصارف الإمارات

4.4 مليار درهم قروض شخصية من مصارف الإمارات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 08-10-2014 الساعة 22:03
أبوظبي - الخليج أونلاين


ضخت مصارف الإمارات 4.4 مليار درهم قروضاً شخصية جديدة للمقيمين خلال أغسطس/آب الماضي، ليرتفع رصيدها الإجمالي إلى 301.4 مليار درهم مقارنة بـ297 مليار درهم نهاية يوليو/ تموز الماضي.

ووفقاً لبيانات مصرف الإمارات المركزي، فقد ارتفع رصيد القروض الشخصية لدى المصارف الـ51 العاملة بالسوق المحلية الإماراتية بقيمة 21.9 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 2014، لتسجل نمواً بنسبة 7.8 بالمئة، في حين زادت بنسبة 1.5 بالمئة خلال شهر أغسطس/آب وحده، بحسب ما أفادت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية الأربعاء.

واستحوذت القروض الشخصية على أكثر من 57 بالمئة من صافي الزيادة الإجمالية في رصيد القروض والتسهيلات والسحب على المكشوف التي قدمتها المصارف في أغسطس/آب والبالغة قيمتها 7.7 مليار درهم، في حين بلغت حصة القروض الشخصية نحو 30 بالمئة من إجمالي القروض الجديدة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، والتي بلغت قيمتها 72.9 مليار درهم.

وارتفع الرصيد الإجمالي للقروض والتسهيلات والسحب على المكشوف لدى المصارف العاملة بالدولة بنسبة 0.6 بالمئة إلى 1348.4 مليار درهم بنهاية أغسطس/آب مقارنة بـ1340.7 مليار درهم بنهاية يوليو/تموز الذي سبقه، وزاد بنسبة 5.7 بالمئة مقارنة بـ1275.5 مليار درهم بنهاية ديسمبر/كانون الأول 2013.

القروض المشكوك بتحصيلها

وارتفع رصيد مخصصات الديون المشكوك في تحصيلها بقيمة 9.6 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، بنسبة زيادة بلغت 12.4 بالمئة، وهو معدل نمو أعلى من ضعف معدل الزيادة في محفظة القروض الإجمالية خلال الفترة ذاتها، ليصل رصيد مخصصات القروض المشكوك في تحصيلها إلى 87,1 مليار درهم بنهاية أغسطس/آب الماضي مقارنة بـ77,5 مليار درهم بنهاية العام 2013.

وجنبت المصارف 700 مليون درهم مخصصات لمواجهة القروض المشكوك في تحصيلها خلال أغسطس/آب، ما ساهم في زيادة رصيد المخصصات بنسبة 0.8 بالمئة خلال الشهر ذاته.

إلى ذلك، جنبت المصارف العاملة في الإمارات 2.3 مليار درهم إضافية ضمن بند المخصصات العامة لترتفع بنسبة 12 بالمئة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، وليصل رصيدها إلى 21.5 مليار درهم بنهاية أغسطس/آب الماضي مقارنة بـ19.2 مليار درهم بنهاية عام 2013.

وفي الوقت الذي ارتفع فيه الرصيد الإجمالي لاستثمارات المصارف بنسبة 17.4 بالمئة تعادل زيادة بقيمة 32.5 مليار درهم خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي ليبلغ رصيدها 219.2 مليار درهم بنهاية أغسطس/آب الماضي، فإنها سجلت خلال شهر أغسطس/آب ذاته تراجعاً بنحو 2.8 بالمئة تعادل انخفاضاً بقيمة 6.2 مليار درهم مقارنة برصيدها في يوليو/تموز الذي سبقه، حيث كانت تبلغ 225.4 مليار درهم.

واستمرت السيولة النقدية بالارتفاع لدى المصارف العاملة بالدولة، خلال العام الحالي، ما يفسر ارتفاع رصيد شهادات الإيداع لدى المصرف المركزي بقيمة 8.1 مليار درهم لتصل إلى 116 مليار درهم بنهاية أغسطس/آب الماضي، بنسبة نمو بلغت 7.5 بالمئة خلال الفترة.

يُشار إلى أن إجمالي قيمة موجودات المصارف بالدولة ارتفع بنسبة 8.2 بالمئة خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي، منها 1.5 بالمئة زيادة خلال شهر أغسطس/آب وحده، لتصل قيمتها الإجمالية إلى 2272.5 مليار درهم، مقارنة بـ2239.2 مليار درهم بنهاية يوليو/تموز الذي سبقه، ومقارنة بـ2100.3 مليار درهم بنهاية ديسمبر/كانون الأول 2013، ما يشير إلى أن المصارف زادت موجوداتها بقيمة 172.2 مليار درهم خلال ثمانية أشهر.

مكة المكرمة