50 مليون دولار قيمة صادرات نفط تنظيم الدولة شهرياً

التنظيم ينتج يومياً ما يقارب 30 ألف برميل من حقول النفط التي يسيطر عليها في سوريا

التنظيم ينتج يومياً ما يقارب 30 ألف برميل من حقول النفط التي يسيطر عليها في سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-10-2015 الساعة 10:18
نيويورك - ترجمة الخليج أونلاين


كشفت المخابرات العراقية ومسؤولون أمريكيون، أن تنظيم الدولة يكسب شهرياً ما قيمته 50 مليون دولار، قيمة النفط المصدر من الحقول التي يسيطر عليها في كل من العراق وسوريا.

ووفقاً لتقرير وكالة أسوشيتد برس، فإن الطفرة النفطية الناجمة عن صادراته الشهرية تسهم بشكل كبير في تمويل عملياته المسلحة، وهو ما أدى إلى فشل كل الجهود الأمريكية، سواء الدبلوماسية أو حتى العسكرية التي سعت إلى تقويض وجود التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها.

وأسهمت مبيعات النفط في وجود موارد مالية كبيرة لدى التنظيم، وهي التي أسهمت بشكل كبير في صمود التنظيم والحفاظ على المناطق التي يسيطر عليها في كل من العراق وسوريا.

ووفقاً لمصادر في المخابرات العراقية، فإن تنظيم الدولة يبيع النفط بأسعار تراوح ما بين 10 دولارات و35 دولاراً للبرميل الواحد، حيث يتم بيع النفط إلى مهربين وبأسعار أقل من سعره العالمي.

وبحسب مسؤول عراقي فإن النفط يباع لوسطاء في تركيا أو لأفراد في المناطق الكردية بشمال العراق، وهو ما نفاه متحدث كردي.

ووفقاً لتقديرات غير رسمية فإن التنظيم ينتج يومياً ما يقارب 30 ألف برميل من حقول النفط التي يسيطر عليها في سوريا، في حين ينتج نحو 10 آلاف إلى 20 ألف برميل يومياً من حقول النفط التي يسيطر عليها في العراق.

مكتب رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أبلغ أسوشيتد برس أن بلاده اتخذت تدابير لتعزيز أمن الحدود ومنع تهريب النفط عبر حدودها.

ووفقاً للبيان الذي أصدره مكتب أوغلو، فإنه منذ نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي تمكنت السلطات الأمنية التركية من توقيف 3319 حالة تهريب من سوريا.

وسعت الحملة الجوية التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية إلى استهداف مصادر التمويل الرئيسية لتنظيم الدولة وخاصة في الأشهر الأخيرة.

وبالإضافة إلى ما يحصل عليه التنظيم من موارد مالية من عمليات بيع وتهريب النفط، فإن التنظيم يحصل أيضاً على ضرائب من المناطق التي يسيطر عليها، بالإضافة الى بيع التحف والآثار التي تدر عليه أموالاً كبيرة.

مكة المكرمة