7 بورصات عربية تتكبد 13 مليار دولار خسائر في أسبوع

تكبدت 7 بورصات عربية خسائر سوقية على مدار الخمس جلسات الماضية

تكبدت 7 بورصات عربية خسائر سوقية على مدار الخمس جلسات الماضية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 19-12-2014 الساعة 12:26
القاهرة - الخليج أونلاين


تراجعت البورصات العربية بنحو جماعي بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي؛ بسبب التراجع المستمر في أسعار النفط، فيما نجح أغلبها في تعويض جانب من الخسائر في جلسة الخميس، بعدما تعافت أسعار النفط قليلاً مرتدة من أدنى مستوياتها في 5 سنوات.

وتظهر حسابات لوكالة للأناضول أن 7 بورصات عربية تكبدت خسائر سوقية على مدار الخمس جلسات الماضية، متجاوزةً 13 مليار دولار، كان للسوق المصري النصيب الأكبر منها بنحو 4.4 مليار دولار، ثم الكويت وقطر، في حين خالف سوقا السعودية ومسقط الاتجاه بعد أن حققا مكاسب بلغت قيمتها أكثر من 1.3 مليار دولار.

وقال إيهاب رشاد، الرئيس التنفيذي لشركة مباشر للوساطة في الأوراق المالية: "مثلت التراجعات المستمرة في أسواق النفط عامل ضغط قوي على أداء البورصات العربية التي هوت إلى مستويات هي الأدنى منذ عدة شهور".

وهبط خام برنت في الأسبوع الحالي لأدنى مستوياته منذ مايو/ أيار 2009 عند 58.50 دولار للبرميل، ليخسر نحو 50 في المئة منذ أواخر يونيو/ حزيران الماضي؛ بسبب تزايد الإنتاج في الولايات المتحدة وضعف النمو الاقتصادي، وقرار أعضاء أوبك الشهر الماضي بعدم خفض الإنتاج.

وأضاف رشاد، في اتصال هاتفي مع الأناضول: "لاحظنا تعافياً ملحوظاً في أداء أغلب الأسواق بجلسة الخميس، بعد أن عاودت أسعار النفط الصعود مجدداً مدعومة بتصريحات إيجابية لمسؤولين حكوميين".

وارتفع خام برنت في تعاملات، الخميس، أعلى من 63 دولاراً للبرميل مرتداً من أدنى مستوياته منذ مايو/ أيار 2009، إذ أجبر هبوط أسعار النفط على مدى ستة أشهر مزيداً من شركات الطاقة على تقليص استثماراتها في زيادة الإنتاج.

وقال وزير المالية السعودي، الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز، إن وزارته أنهت إعداد موازنة الدولة للعام المالي القادم، وإنه تم عرضها على المجلس الاقتصادي الأعلى تمهيداً لعرضها على مجلس الوزراء في القريب العاجل، مشيراً إلى أنها تتضمن تنفيذ مشاريع تنموية ضخمة.

وتترقب الأوساط الاقتصادية والمالية وحتى المواطنون في السعودية إعلان موازنة العام القادم 2015 قبل نهاية العام الجاري، في ظل التوقعات بتحقيق عجز نتيجة التوقعات لأسعار النفط خلال العام القادم.

فيما قال وزير النفط السعودي، علي النعيمي، في تصريحات لوكالة الأنباء السعودية الرسمية، إن هبوط أسعار النفط "حالة مؤقتة وعابرة"، مشيراً إلى أن من الصعب أن تأخذ المملكة أو أوبك أي إجراء قد ينجم عنه تخفيض حصتها في السوق وزيادة حصص الآخرين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة مباشر للوساطة في الأوراق المالية: "لا شك أن استمرار تعافي أسواق النفط والبورصات العالمية سيؤثر إيجاباً على كافة أسواق المنطقة في تعاملات الأسبوع القادم".

وصعدت الأسهم الأوروبية بنهاية تعاملات الخميس، محققة أكبر مكاسب يومية في 3 أعوام بدعم صعود الأسهم اليونانية، وزاد مؤشر يوروفرست 300، الذي يقيس أداء أسهم الشركات الأوروبية الكبرى، بنسبة 2.8 في المئة إلى 1353.88 نقطة، في حين زاد مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 2.04 في المئة، وداكس الألماني 2.79 في المئة، وكاك الفرنسي 3.35 في المئة.

وقادت بورصة مصر تراجعات الأسواق بعد هبوط مؤشرها الرئيسي بنحو 8.7 في المئة إلى 8399.89 نقطة، مبدداً جميع مكاسبه المحققة في النصف الثاني من العام الجاري.

وهبطت بورصة قطر بنحو 5.28 في المئة إلى 11181.65 نقطة، في أسبوع اقتصر على 4 جلسات فقط بعدما عطلت التداولات، الخميس، بمناسبة العيد الوطني في البلاد.

وفي الإمارات، انخفض مؤشر دبي بنسبة 4.7 في المئة، مواصلاً هبوطه للأسبوع الخامس على التوالي، ليصل إلى 3426.7 نقطة بعدما نجح في تعويض جانب كبير من خسائره بجلسة أمس محققاً ارتفاعاً بأكبر وتيرة يومية في 10 سنوات.

فيما انخفضت بورصة العاصمة أبوظبي بوتيرة أقل بلغت 0.07 في المئة إلى 4365.19 نقطة، بعد أن نجحت في تقليص أغلب خسائرها على مدار الأسبوع بدعم عمليات شراء قوية للمؤسسات والحكومة.

ووفقاً لبيانات سوق أبوظبي، بلغت قيمة مشتريات المؤسسات في أسبوع أكثر من 1.15 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 1.14 مليار درهم، بصافي شرائي 13 مليون درهم.

كانت بورصة أبوظبي قد قررت، الأحد الماضي، التعميم بتوقيف أي سهم عن التداول يتراجع أكثر من 5 في المئة بعد ملاحظة عمليات بيع غير مبررة من جانب بعض المتعاملين.

وواصلت بورصة السعودية هبوطها للأسبوع الخامس على التوالي ونزل مؤشرها الرئيسي "تاسي" بنسبة 0.87 في المئة إلى 8320.55 نقطة بضغط هبوط أسهم المصارف والبنوك.

وانخفضت بورصة الكويت بنسبة 3.62 في المئة إلى 6230.09 نقطة، ومسقط بنسبة 2.12 في المئة إلى 5684.68 نقطة، والأردن بنسبة 0.86 في المئة إلى 2127.24 نقطة.

وفيما يلي أداء الأسواق العربية في أسبوع، حيث انخفضت:

مصر: بنسبة 8.7 في المئة إلى 8399.89 نقطة.

قطر: بنسبة 5.28 في المئة إلى 11181.65 نقطة.

دبي: بنسبة 4.7 في المئة إلى 3426.70 نقطة.

الكويت: بنسبة 3.62 في المئة إلى 6230.09 نقطة.

مسقط: بنسبة 2.12 في المئة إلى 5684.68 نقطة.

السعودية: بنسبة 0.87 في المئة إلى 8320.55 نقطة.

الأردن: بنسبة 0.86 في المئة إلى 2127.24 نقطة.

أبوظبي: بنسبة 0.07 في المئة إلى 4365.19 نقطة.

البحرين: بنسبة 0.05 في المئة إلى 1389.96 نقطة.

مكة المكرمة