71 مليار دولار يُنفقها الخليج على الرعاية الصحية بحلول 2020

دول الخليج تعمل على تحديث قطاع الرعاية الصحية

دول الخليج تعمل على تحديث قطاع الرعاية الصحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 03-02-2018 الساعة 09:40
دبي - الخليج أونلاين


توقع خبراء شاركوا في معرض ومؤتمر الصحة العربي، الذي افتُتح في دبي الجمعة، أن يرتفع إنفاق حكومات دول الخليج على الرعاية الصحية، بمعدل 12%، ليتجاوز 71 مليار دولار بحلول عام 2020.

ونقلت صحيفة "الحياة" السعودية، عن الرئيس التنفيذي في شركة جنرال إلكتريك، لقطاع الرعاية الصحية في الشرق الأوسط وتركيا، ماهر أبو زيد، أن "كل وزارات الصحة في دول الخليج تعمل حالياً على تحديث قطاع الرعاية الصحية، وزيادة الإنفاق على هذا القطاع، ودعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص".

وأوضح أبو زيد أن هذا التحديث يهدف إلى أن تكون مهمة القطاع العام "مقتصرة على التشريع، ويكون القطاع الخاص المشغل الرئيس له".

ويهدف التحديث أيضاً إلى استقطاب أحدث المعدات المعتمدة على التكنولوجيا الرقمية، التي تحسّن جودة القطاع وتخفض تكلفة العلاج وتحدّث المستشفيات القائمة، وفرض التأمين الإلزامي على جميع سكان المنطقة، بحسب أبو زيد.

وأشار إلى أن الاهتمام بالرعاية الصحية في منطقة الخليج "أفضى إلى زيادة متوسط عمر الإنسان في المنطقة خلال السنوات الأخيرة، من 74 إلى 77 عاماً"، متوقعاً أن تشهد المنطقة "نقلة نوعية" في مجال الرعاية الصحية خلال العامين المقبلين.

اقرأ أيضاً:

الصحة العالمية: 30 ألف يمني يصابون بالسرطان سنوياً

وتحدث أبو زيد أيضاً عن تحدٍّ يواجهه القطاع الصحي في الخليج؛ ويتمثل بـ"الارتفاع المتواصل في عدد السكان، ما يشكِّل ضغطاً على الحكومات التي لم تتوصل حتى الآن إلى وضع إطار عام للوقاية من الأمراض المنتشرة في المنطقة، مثل داء السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم.

وأشار إلى أن منطقة الخليج "من أكثر دول العالم التي ينتشر فيها مرض السكري؛ بسبب السمنة"، مؤكداً أن ثمة تحدياً آخر، يتمثل في توفير الرعاية الصحية الأولية وخلق وعي عام للوقاية من الأمراض.

وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت العام الماضي، أن الحكومات العربية عموماً تخصص للصحة 7.8% من الإنفاق العام؛ إذ يتجاوز ذلك المعدل العالمي للرعاية الصحية، البالغ 5.8 تريليونات دولار، 92 ملياراً منه في منطقة الشرق الأوسط، أي 1.6%، مع أن عدد مواطنيها يشكلون 8% من سكان العالم.

مكة المكرمة