الدكتور مصطفى الوهيب

لا بد للجميع من الاعتراف بأن التفكير بمصلحة وطنية عليا يقتضي وجوباً التفكير بالسياق الإقليمي العام أولاً.

بعض الروايات السينمائية شديدة الإقناع لشدة تعقيدها وتتطلب عرضها عدة مرات لتفكيك أجزائها.

ثمة ظواهر عامة مشتركة بين مهاتير وأردوغان: فكلامها يجسد حداثة إسلامية، تفهمها الجماهير الإسلامية على أنها ترجمة عملية للفكر الإسلامي

أحمقٌ ضغط زراً، وسط مسجد في القديح، فتصاعدت أرواح إلى بارئها، وحصل التفجير باسم التكفير.

القضية لن تنتهي بلف حبل المشنقة على رقاب شرفاء مصر ونيلهم الشهادة، فهذا الحبل سيمتد إلى وجدان الشعب المصري.

"الجمهورية الإسلامية الإيرانية الثانية" مصطلح نستحدثه للمرة الأولى.

مكة المكرمة