برهان غليون

لم تعد المواجهة في سورية تعني الصراع على طبيعة السلطة وتغيير النظام، وإنما حرب استراتيجية متعددة الأبعاد.

الحرب التي فجّرها الأسد لتقسيم الشعب، وسد باب التغيير، أطاحت حكمه ونظامه منذ زمن بعيد، وأن ما هو قائم في سورية، اليوم، هو

مكة المكرمة