بقلم أنور مالك- الخليج أونلاين

صدق الفلسطينيون لما صرخوا يوماً في وجه بشار بأن تحرير بلادهم إن كان سيمرّ على جثث السوريين فهم لا يريدون هذه الحرية ولا يتطلّعون إليها مهما كان الأمر.

مكة المكرمة