أمازون تفتتح أحدث متاجرها غير الإلكترونية للكتب في نيويورك

تعتزم الشركة بحلول نهاية العام امتلاك 13 متجراً بأمريكا

تعتزم الشركة بحلول نهاية العام امتلاك 13 متجراً بأمريكا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-05-2017 الساعة 13:27
واشنطن - الخليج أونلاين


افتتحت شركة "أمازون" متجرها السابع لبيع الكتب في الولايات المتحدة بمدينة نيويورك، لتجذب أعداداً من المارة والسياح والمتسوقين المخلصين الذين استمتعوا بتجربة التسوق من أمازون بعيداً عن الإنترنت.

وفي عام 2015، افتتحت أمازون أول متاجرها غير الإلكترونية لبيع الكتب في مدينة سياتل بولاية واشنطن، وتعتزم الشركة بحلول نهاية العام الجاري امتلاك 13 متجراً في الولايات المتحدة. وقد توسعت الشركة داخل الجامعات، كما تخوض تجربة متاجر البقالة.

أماندا مارتينيز (25 عاماً)، التي وصلت قبل افتتاح المتجر، وخرجت منه ومعها رواية للكاتب والمخرج الأمريكي جي جي أبرامز، قالت: "لقد جعلت أمازون الأمر أكثر سهولة.. إنه (المتجر) متاح بالفعل على الإنترنت لكن من الممتع الذهاب إليه والتجول داخله".

من جهته قال تونا أموبي، المحلل المالي في مؤسسة "سي إف آر إيه" للأبحاث، نقلاً عن موقع بي بي سي، الأحد: إن "البيع بالتجزئة في متاجر تقليدية لا يزال يحتل نسبة ضئيلة من تجارة أمازون".

اقرأ أيضاً:

القيمة السوقية لـ"أمازون" تتجاوز 450 مليار دولار

لكن حتى على هذا النطاق الضيق، كما تابع أموبي، تتمتع المتاجر التقليدية ببعض المزايا، مثل تعزيز وعي العملاء بالعلامة التجارية، وعرض خدمات أمازون برايم.

ويدفع مشتركو أمازون برايم سعر المنتج المحدد على الإنترنت حين يشترون من المتجر التقليدي، بينما يتعين على العملاء الآخرين دفع سعر الكتاب الفعلي.

وأكد أموبي "أنها فرصة لجعل منصتهم أقرب إلى المستهلك والتفاعل والتواصل معه بأدنى قدر من الاستثمار"، مضيفاً أن التوسع المادي لشركة أمازون زاد من الضغوط التي يواجهها منافسوها من الشركات الأصغر.

وجدير بالذكر أن شركة "أمازون" حققت نتائج أعمال فصلية قوية أفضل من توقّعات المحللين في الربع السنوي الأول؛ بفضل أنشطتها في الحوسبة السحابية.

وعلى إثر ذلك، ارتفع سهم "أمازون" نحو مستويات قياسية، ما دفع القيمة السوقية لشركة التجارة الإلكترونية إلى تجاوز الـ450 مليار دولار.

وبلغ إجمالي الأرباح التشغيلية لـ"أمازون" 1.01 مليار دولار، خلال الربع السنوي المنتهي في 31 مارس/آذار، بحسب تقرير نشرته "ماركت ووتش".

مكة المكرمة