"أمنستي" تجرّد زعيمة ميانمار من جائزة "الضمير"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gkxEK6
رئيسة حكومة ميانمار تم إبلاغها بسحب الجائزة

رئيسة حكومة ميانمار تم إبلاغها بسحب الجائزة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-11-2018 الساعة 14:47
لندن - الخليج أونلاين

جرّدت منظمة العفو الدولية زعيمة ميانمار، أونغ سان سو تشي، من جائزة حقوق الإنسان "سفير الضمير"؛ بسبب الانتهاكات الحقوقية التي سُجّلت في بلادها ضد مسلمي أراكان، غربي ميانمار.

وقالت المنظمة في بيان عبر موقعها، أمس الاثنين: إن "سو تشي خانت بشكل مخزٍ القيم التي كانت في يوم من الأيام تدافع عنها، وتم إبلاغها من قبل أمين عام المنظمة، كومي نايدو، عبر برقية بعثها لها، بسحب الجائزة".

وقال نايدو في برقيته: "نحن واقعون في دهشة عميقة لأنكم أصبحتم بعد اليوم لا تمثّلون رمز الأمل والشجاعة والدفاع الأبدي عن حقوق الإنسان".

وأكّد نايدو أن سو تشي، تجاهلت على وجه واضح اضطهاد الجيش الميانماري لمسلمي أراكان.

ومنحت العفو الدولية سو تشي جائزة حقوق الإنسان "سفير الضمير"، عام 2009، وهي في إقامتها الجبرية.

والتزمت سو شي الصمت أمام المجازر التي يرتكبها جيش بلادها بحق الأقلية المسلمة في ميانمار.

ومنذ أغسطس 2017، أسفرت جرائم استهدفت الأقلية المسلمة في إقليم أراكان، من قبل جيش ميانمار ومليشيات بوذية متطرّفة، عن مقتل آلاف الروهينغا، حسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلاً عن لجوء نحو 826 ألفاً إلى الجارة بنغلاديش، وفق الأمم المتحدة.

وفتحت المحكمة الجنائية الدولية تحقيقاً أولياً في جرائم ضد أقلية الروهينغا المسلمة، منها الإبادة الجماعية، تمهيداً لفتح تحقيق شامل في الأزمة المتهمة فيها حكومة ميانمار.

وكان المفوّض السامي في الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، الذي انتهت ولايته، قال إن زعيمة ميانمار سو تشي كان يجب أن تستقيل بعد حملة الجيش العنيفة على المسلمين من طائفة الروهينغا، العام الماضي.

مكة المكرمة