إحباط محاولة تهريب قطع أثرية عراقية إلى سوريا

آثار كانت تضمها مدينة الموصل (أرشيف)

آثار كانت تضمها مدينة الموصل (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-05-2018 الساعة 22:23
بغداد - الخليج أونلاين


أعلنت قيادة الجيش العراقي، الأحد، إحباط محاولة تهريب قطع أثرية ثمينة إلى سوريا؛ إثر القبض على مهرب بمدينة الموصل (شمال)، وبحوزته تلك المقتنيات.

وقال النقيب بالجيش، عباس عبد العظيم، لوكالة "الأناضول"، إن القبض على المهرب جاء في كمين لقوات الجيش بالموصل، استناداً إلى معلومات استخباراتية دقيقة.

اقرأ أيضاً :

في مهرجان "كان".. فيلم عن "داعش" يحاكي حرب الموصل

وأضاف أن المقتنيات الأثرية تعود إلى متحف الموصل الحضاري، وكان يعتزم تهريبها من المدينة إلى سوريا تمهيداً لبيعها.

وأوضح أن المضبوطات عبارة عن ثلاث قطع أثرية، ومجموعة من المخطوطات والأوراق والكتب التي يبدو أنها مهمة للغاية وقد تعود إلى تاريخ قديم.

وأشار إلى أن المهرب أقر بمحاولته تهريب تلك القطع إلى الحدود السورية ليتم بيعها لتجار آثار دوليين.

وأوضح أن الجهات الأمنية طلبت من مديرية آثار نينوى (مركزها الموصل) تسلم القطع، وفق الضوابط المحددة، لمعرفة قيمتها.

تجدر الإشارة إلى أن آثار محافظة نينوى تعرضت، خلال حقبة سيطرة تنظيم "داعش" التي استمرت نحو 3 سنوات، للسلب والنهب والتخريب على نطاق واسع.

مكة المكرمة