إصابة 80 شخصاً إثر تدافع في مهرجان بأستراليا

الإصابات أغلبها كانت كسوراً مختلفة (أرشيفية)

الإصابات أغلبها كانت كسوراً مختلفة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 31-12-2016 الساعة 16:38
سيدني - الخليج أونلاين


أصيب نحو 80 شخصاً في حادث تدافع للجماهير، في مهرجان موسيقي في الساحل الجنوبي الغربي لولاية فيكتوريا الأسترالية في وقت متأخر، أمس الجمعة.

وأفاد بيان لمهرجان "فالز فيستيفال" على صفحته في "فيسبوك"، بأن من بين المصابين 19 شخصاً نقلوا إلى المستشفى، لكنهم ليسوا في حالة حرجة.

ووفقاً لـ"الشرق الأوسط" قالت شرطة فيكتوريا إن التدافع حدث في لورن على بعد 140 كيلومتراً من ملبورن، عندما كان المحتفلون في مقدمة الحشود يعتزمون مغادرة خيمة، وفقدوا اتزانهم، وسقطوا على الأرض.

اقرأ أيضاً :

قطر تشاهد "أرطغرل" بالعربي.. الرجل الذي غيّر خريطة العالم

من جانبها قالت هيئة الإذاعة الأسترالية إنه تم نقل 19 شابة و6 شباب لا تتجاوز أعمارهم 20 عاماً إلى المستشفى، على إثر إصابتهم بكسور في الساق أو الورك أو الحوض، وإصابات محتملة في العمود الفقري والرأس والوجه، بالإضافة إلى جروح وسحجات.

وقال ضحايا حادث التدافع إن كثيراً من الأشخاص كانوا داخل الخيمة وكانت المخارج ضيقة للغاية، وإن البعض هرب بعد أن أسقطوا سياجاً.

وقال المسؤول عن الصحة بالولاية، بول هولمان، لهيئة الإذاعة الأسترالية إنه على الرغم من عدد الإصابات، كان يمكن أن يكون الأمر أسوأ بكثير.

وأضاف: "لقد رأينا هذه الأحداث في الخارج، وكان لها نتائج مأساوية، ونحن محظوظون للغاية أنه لم تحدث لدينا أي حالة وفاة نتيجة لذلك".

مكة المكرمة