إطلاق معجم الدوحة للغة العربية الاثنين المقبل

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GdpnxG

تستحدث معاني بعض ألفاظ اللغة بين الحين والآخر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 04-12-2018 الساعة 13:14
الدوحة - الخليج أونلاين

يطلق المركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات معجم الدوحة التاريخي للغة العربية يوم الاثنين المقبل، الذي يوافق 10 ديسمبر من الشهر الجاري.

وبحسب ما نشرت صحيفة "الشرق" القطرية، فإن الهدف من إطلاق المعجم هو المحافظة على اللغة العربية، وبيان تطور كلماتها تاريخياً، وأنّ احتفاظ الكلمة بمعناها التاريخي عبر الزمان تطور.

كما بدأ المركز العمل في المعجم التاريخي من 2013 مع نخبة من الأكاديميين والمتخصصين، وهو معجم يرصد معاني اللغة العربية وتطورها على مدار أكثر من 18 قرناً، والمعجم يرسم معالم مهمة من تاريخ اللغة العربية، ويرصد كيفية تطورها.

فمثلاً: كلمة البريد كانت تعني الدابة التي يركبها حامل الرسالة، كما ورد في النصوص والوثائق العربية القديمة نحو 544 م.

وفي 611م تغير معناها لتصبح دلالة على حامل الرسالة نفسه، ونحو 678م صار يقصد بها المسافة بين مكانين، ونحو 715 م صارت تطلق كلمة البريد على الرسالة التي يحملها الرسول، ثم تحول معناها ليصير مدلولاً على الخبز المبلول بالماء.

ونحو 791م تغيرت معاني الكلمات في اللغة العربية بحسب انتقالها عبر الزمان.

ويقدم المعجم للجمهور العربي عبر بوابة إلكترونية متطورة هذه المفاهيم، وسيمكن المعجم كل الأمة من فهم التطورات الدلالية للغة، ووصل الثقافات بينها، ومعرفة الكلمات حسب سياقاتها التاريخية، وسيمكن الأمة من توفير معاجم نوعية لغوية عامة.

ويرى عز الدين البوشيخي، المدير التنفيذي لمعجم الدوحة التاريخي للغة العربية، أنّ فكرة إنشاء المعجم بدأت من سنوات طوال، وهو مشروع يعمل على إنشاء معجم تاريخي للغة العربية حيث تنجز الكثير من المعاجم في اللغات الحية مثل اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية وغيرها من اللغات المعروفة عالمياً.

وأوضح في لقاء مع تلفزيون قطر أنّ الفكرة القائمة خلف هذه المعاجم مبنية على أساس واقعي، وهو أن أيّ لغة لا تنشأ دفعة واحدة إنما تنشأ بتدرج في ألفاظها حسب حاجة المتكلمين.

والمتكلمون يستحدثون هذه الألفاظ التي هي تعبير عن حاجاتهم ومشاعرهم وألفاظهم، وهي أيضاً تعبير عن المتكلم ذاته في علاقته بالواقع الخارجي، وكل تطور في مسيرة المتكلم والمجتمع يقابله تطور في مسار فهم العالم الخارجي، الذي تتطور لغته وتكثر ويكبر حجمها وتتعدد ويشتق منها.

مكة المكرمة