"إيسيسكو" تختار بيساو عاصمة للثقافة الإسلامية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gDyBJX

تأسست مدينة بيساو في القرن الـ 17

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 09-12-2018 الساعة 22:06

اختارت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، السبت، مدينة بيساو، عاصمة للثقافة الإسلامية عام 2019.

والمدينة تمثل القارة الأفريقية في عواصم الثقافة الإسلامية الأربع العام المقبل، ومنها القدس وتونس ومدينة بندر سيري بيغاوان الآسيوية.

وبيساو عاصمة "غينيا بيساو"، وهي دولة أفريقية صغيرة تقع غربي قارة أفريقيا على المحيط الأطلسي شمال جمهورية غينيا.

ويُعد الإسلام الديانة الأوسع انتشاراً بغينيا بيساو؛ إذ يقدر المسلمون بنصف السكان تقريباً، وأغلبهم من السنة المالكية مع أقليات صغيرة من الشيعة والأحمدية.

وتعتبر غينيا بيساو أحد بلدان انتشار شعبي فُلان وماندينغو المسلمين بغرب القارة.

وأَسس مدينة بيساو في القرن الـ 17 المستعمرون البرتغال لتكون ميناء حصيناً ومركزاً تجارياً، وأصبحت عاصمة البلاد بعد استقلالها.

ويبلغ عدد سكان الدولة قرابة مليون ونصف المليون، وهي عضو في منظمة التعاون الإسلامي والاتحاد الأفريقي.

وسبق أن قرر المؤتمر الإسلامي الثالث لوزراء الثقافة، المنعقد في الدوحة في ديسمبر 2001، اعتماد برنامج عواصم الثقافة الإسلامية الذي تقدمت به إيسيسكو، وتشمل ثلاث مدن عريقة تمثل المناطق الإسلامية الثلاث؛ العالم العربي وقارتي أفريقيا وآسيا، وتضاف إليها العاصمة التي تستضيف المؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة الذي يعقد كل عامين.

 

 

مكة المكرمة