إيقاف إعلامية مصرية مؤيدة للنظام لإساءتها لسلطنة عُمان

الإعلامية أماني الخياط

الإعلامية أماني الخياط

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 16-02-2018 الساعة 09:28
القاهرة - الخليج أونلاين


أوقفت نقابة الصحفيين المصريين، الإعلامية أماني الخياط المؤيدة للنظام، لمدة شهر عن العمل بعد ثبوت إساءتها لسلطنة عمان.

وجاء الإيقاف على خلفية وصفها سلطنة عُمان في برنامجها، يوم 4 فبراير الجاري، بـ"الإمارة الصغيرة"، أثناء تعليقها على الزيارة الأولى للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمسقط، فيما أعلنت النقابة آنذاك تحويلها للتحقيق.

وقال حمدي الكنيسي، نقيب الصحفيين في بيان، الخميس: إن "اللجنة القانونية بالنقابة انتهت في تقريرها، إلى ثبوت وقوع الخياط في تجاوزات مهنية ووطنية، بلغت حد الإساءة إلى دولة عربية شقيقة".

وأضاف: "بالرغم من إعلام الخياط قانونياً مرتين، لم تمتثل للتحقيق أمام اللجنة القانونية، ما يُعد اعترافاً بخطئها".

وأعلن الكنيسي عن قرار النقابة بإحالة ملف قناة "أون لايف"، التي تظهر عبرها الخياط للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الذي يتولى محاسبة الفضائيات، إذا سمحت القناة للخياط بالظهور على الشاشة بعد إيقافها.

اقرأ أيضاً :

بعد قرار حبسه.. إخوان مصر يرفضون "شيطنة" أبو الفتوح

واعتذرت الخياط آنذاك لمواطني سلطنة عُمان عما أزعجهم من وصفها لبلادهم بـ"الإمارة الصغيرة"، مضيفةً أن السلطنة "دولة مهمة في الإقليم".

و"الخياط" سبق أن هاجمت في يوليو 2014، دولة المغرب، خلال برنامجها، بقولها إن "الدعارة هي إحدى ركائز اقتصاديات المغرب".

ورغم اعتذار الإعلامية المصرية حينها، في ظل غضب مصري ومغربي، لكن تم وقفها عن العمل من قبل إدارة القناة، قبل أن تعود مجدداً نهاية 2016.

وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، شهد الإعلام المصري المتلفز ما يزيد على 15 واقعة لإيقاف إعلاميين عن الظهور على شاشات القنوات الفضائية المصرية، لأسباب متباينة، بعضها سياسي والآخر مهني وأخلاقي.‎

مكة المكرمة