اغتيال مطرب صومالي على يد مجهولين في مقديشو

المسلحون أطلقوا أعيرة نارية على الجزء العلوي من جسد المطرب (تعبيرية)

المسلحون أطلقوا أعيرة نارية على الجزء العلوي من جسد المطرب (تعبيرية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 19-09-2016 الساعة 08:34
مقديشو- الخليج أونلاين


اغتال مسلحون مجهولون، مساء الأحد، مطرباً صومالياً في حي "وابري"، وسط العاصمة مقديشو.

وقال محمد محمود، رئيس فرقة "أنكود" الموسيقية الصومالية، في تصريحات لوسائل إعلام محلية: إن "مسلحين بمسدسات أطلقوا النار على المطرب الصومالي عبدي محمد سفاري في أثناء مروره بحي وابري وسط العاصمة، فأردوه قتيلاً".

وأضاف رئيس فرقة أنكود الموسيقية، أن المطرب القتيل كان عضواً ناشطاً في الفرقة ولديه عدة ألبومات.

وحسب شهود عيان، فإن المسلحين أطلقوا أعيرة نارية على الجزء العلوي من جسد المطرب الذي سقط صريعاً قبل أن يلوذوا بالفرار.

وتضم فرقة "أنكود" الموسيقية عدداً من الفنانين المحليين، وتشتهر بإقامة الحفلات الموسيقية ليلاً في الفنادق، إلى جانب مشاركتها في المناسبات الوطنية التي تردد فيها الأغاني الوطنية.

ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادث، غير أن أصابع الاتهام غالباً ما توجه في مثل تلك الحوادث إلى حركة "الشباب المجاهدين"، التي تأسست مطلع عام 2004، وهي حركة مسلحة تتبع فكرياً تنظيم "القاعدة"، وتعد التحدي الأبرز الذي يواجه الحكومة الصومالية.

مكة المكرمة