الأردن.. اكتشاف بقايا ميناء إسلامي تحت البحر يعود للقرن السابع

الأنقاض عُثر عليها في مياه البحر الأحمر

الأنقاض عُثر عليها في مياه البحر الأحمر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 28-02-2018 الساعة 22:38
عمّان - الخليج أونلاين


كشفت السلطات الأردنية عن وجود آثار ميناء بحري غارق منذ قرون في البحر الأحمر، وذلك بعد أن أجرى المسؤولون أول مسح أثري تحت الماء بالبلاد.

ويُعتقد أن الميناء المكتشف هو ميناء "آيلة" الإسلامي، الذي كان نشطاً في الفترة ما بين الدولة الأموية بالقرن السابع والدولة الفاطمية في القرن الثاني عشر الميلاديين.

وقال رئيس الجمعية الملكية الأردنية للحفاظ على البيئة البحرية، إيهاب عيد، الأربعاء، إن المسح كشف عن حاجز قديم تحت الماء على شكل حرف "L"، طوله 50 متراً وعرضه 8 أمتار.

اقرأ أيضاً:

أمطار العراق تكشف عشرات القطع الأثرية في مدينة بابل

ويُعتقد أن الأنقاض تشكل جزءاً من ميناء "آيلة" القديم على البحر الأحمر، بالقرب من مدينة العقبة الحديثة، وقد أشار عيد إلى أنه يتوقع أن تمهد هذه النتائج الطريق أمام المزيد من الاكتشافات.

ووفقاً لنتائج المسح، فإن "الحاجز يرتبط بأرضية من الطين الصلب، يتخللها ممر به جداران يربطان الميناء، ومدخل البحر إلى المدينة ومتاجرها، بحسب صحيفة "الإندبندنت" البريطانية.

وكان ميناء "آيلة" نشطاً للغاية في الفترة ما بين القرن السابع والقرن الثاني عشر، وكان جزءاً من الطريق التجاري الذي يربط بلاد الشام بأجزاء أخرى من الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

وأُجريت الحفريات الأولى بحثاً عن أنقاض "آيلة" على طول شاطئ العقبة، بين عامي 1986 و1997، ثم أُجريت دراسة استقصائية بالشراكة مع مشروع ممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية شعاره "استدامة الإرث الثقافي بإشراك المجتمعات المحلية"، وبالتعاون مع إدارة الآثار العامة في العقبة.

مكة المكرمة