الدوحة.. معرض مقتنيات إسلامية يعرض 300 قطعة فريدة

يتزامن المعرض مع فعاليات مهرجان كتارا الرمضاني

يتزامن المعرض مع فعاليات مهرجان كتارا الرمضاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 07-06-2017 الساعة 14:53
الدوحة - الخليج أونلاين


يواصل مهرجان كتارا الرمضاني تقديم برامجه الفنية والثقافية، التي كان آخرها افتتاح معرض مقتنيات إسلامية واستشراقية، الذي جرى الثلاثاء، بحضور عدد كبير من الفنانين والمهتمين.

ووفقاً لصحيفة العرب، قال خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي: إن "معرض مقتنيات إسلامية واستشراقية معرض مهم تاريخياً وفنياً، فهو يضم مخطوطات وقطعاً فنية فريدة وقيمة".

اقرأ أيضاً:

خليجيون يرفضون المقاطعة.. القرار يشتت عوائل المنطقة

وأضاف: "يتزامن المعرض مع فعاليات إقامة مهرجان كتارا الرمضاني، الذي نسعى من خلاله إلى فتح آفاق تعرّف بالثقافة العربية والإسلامية، وهذا المعرض يضم بين جنباته فنوناً إسلامية تعود للعصر العباسي والعثماني، تلك العصور التي شهدت أوج الحضارة الإسلامية في مختلف المجالات الفنية والعمرانية والثقافية".

وأشار إلى أن الزائر لهذا المعرض سيجد المتعة والفائدة.

وأكد أن إقامة هذا المعرض تأتي من حرص كتارا على تكريس قيمة التراث الإسلامي والمحافظة عليه في نفوس الأجيال.

وعن معرضه، قال د. طالب البغدادي: "المعرض يحتوي على مقتنيات من الفنون الإسلامية يعود عمرها إلى 100 عام وأكثر، قسم منها عبارة عن منسوجات، وكذلك قسم السيوف والأسلحة، والمخطوطات، والسجاد، بالإضافة إلى لوحات تشكيلية".

وأضاف: إن "القطع الموجودة تبرز الذوق الحضاري لدى لمسلمين في ذلك الوقت، وتسلّط الضوء على الفنون التي كانت سائدة منذ ذلك الوقت وحتى وقتنا الحالي؛ من حرف يدوية وغيرها".

وبيّن أن حرصه على تجميع هذه القطع التاريخية النادرة هو هوايته، مؤكداً أن الهاوي الحقيقي يبيع ويشتري، وأشار إلى أن هواة الأنتيكات والقطع الأثرية يعتبرون الأنتيك وردة تشمّها وتعطيها لغيرك حتى يشمّها، وأوضح أنه يعي تماماً أهمية إشراك الآخر في التعرّف على الفنون الإسلامية، وما تبرزه من جماليات الفن الإسلامي.

أما بالنسبة إلى اللوحات التشكيلية الموجودة في أحد أقسام المعرض، فقال عنها: "لقد طعمت المعرض بمجموعة من اللوحات التشكيلية لفنانين رواد من العراق ولبنان وسوريا بقصد ربط الفنون المعاصرة بالفنون الإسلامية".

تجدر الإشارة إلى أن د. طالب البغدادي هو مؤرّخ وباحث عراقي متخصّص في شؤون التراث العربي والإسلامي، وخبير متخصّص في الفن الإسلامي، ومستشار شؤون المتاحف، وقد سبق له أن أصدر وحقق عدداً من المؤلّفات التي تتعلّق بالتاريخ الإسلامي والفنون الإسلامية.

مكة المكرمة