العثور على آثار وقبور تربط حضارة عُمان ببلاد الرافدين

تعتبر القبور التي عُثر عليها الأهم تاريخياً

تعتبر القبور التي عُثر عليها الأهم تاريخياً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-12-2016 الساعة 12:05
مسقط - الخليج أونلاين


عثر فريق إيطالي مكلف التنقيب في بلدة العارض بموقع الطريق المزدوج، في سلطنة عُمان، على مكتشفات أثرية تعود لآلاف السنين تمثلت في عدد من القبور، وُجد بأحدها جرّة قديمة بها رفات وعظام بشرية جُلبت من بلاد الرافدين، ويعد هذا الاكتشاف الأول من نوعه في المنطقة.

وأوضح الدكتور سيبتانو المشرف على الموقع، بحسب صحيفة "الوطن" العُمانية، الثلاثاء، أن هذه القبور مليئة بالقيمة التاريخية وتعتبر من أهم القبور التي تُطلق عليها التحويلية، حيث توضح المرحلة الانتقالية بين حضارة اختفت عام ٢٧٠٠ قبل الميلاد، وأم النار ٢٢٠٠ قبل الميلاد بالعصر البرونزي.

وأضاف أن القبر الذي اكتُشف يتكون من غرفة داخلية، بها جدار في المنتصف، حيث نظّف ومسح الفريق الذي يتكون من العُمانيين والإيطاليين الموقع الذي أسفر عن اكتشاف قبر بصورته الأصلية، مع وجود الحدود الخارجية لحائط القبر.

اقرأ أيضاً :

الألعاب الشعبية ذاكرة توثق التراث والتاريخ لسكان الخليج العربي

وتضمنت المرحلة الثانية الحفر الدقيق، ووُجدت الحدود الداخلية وموقع الغرفة الداخلية والجدار الذي يتوسطها، ومسحت المنطقة مسحاً أثرياً باستخدام تقنية خاصة للتصوير ومن خلاله حددت الملامح الدقيقة وعمق الغرفة وارتفاع الجدار الداخلي.

وتابع مشرف موقع البحث: "وجدنا في نهاية المدخل على الزاوية آنية من الفخار وهي ليست من الصنع المحلي بالسلطنة، ولكنها مستوردة من بلاد الرافدين".

وأشار إلى أنه في تلك الحقبة التاريخية يوجد تبادل تجاري عظيم بين حضارة عمان وحضارة بلاد الرافدين، حيث كانت عمان غنية جداً بالمناجم، وكانت البلدان الأخرى تأتي لتبادل بضائع أخرى بالنحاس الموجود فيها.

مكة المكرمة