"العذراء الحامل".. لوحة تسبب أزمة في إيطاليا

في 1956 أجريت للوحة بعض الترميمات

في 1956 أجريت للوحة بعض الترميمات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 11-02-2016 الساعة 12:57
روما - الخليج أونلاين


ناقش وزيرا العدل والثقافة في إيطاليا، مؤخراً أزمة لوحة الفنان الإيطالي الراحل بيرو دللا فرانسيسكا، التي تحمل عنوان "العذراء الحامل".

وتعد هذه اللوحة بمثابة الذهب الأسود لمنطقة مونترش؛ نظراً لتدفق قرابة 35 ألف زائر سنوياً لرؤيتها والتبرك بها، حيث يتم نقلها بين عدة أماكن، ولا تجد لها مكاناً دائماً كي تستقر به.

ويرى وزير الثقافة عودة اللوحة إلى مقرها الأساسي في كنيسة سانتا ماريا في نومنتانا، فيما يرفض أغلبية سكان مونترش هذا الاقتراح، ويفضلون بقاء اللوحة في مدينتهم، وتدعم موقفهم سيلفيا ماتكاروني وكيلة وزير الثقافة والمسؤولة عن هذه المقاطعة، حيث تسهم هذه اللوحة في إنعاش السياحة في هذه القرية الإيطالية.

يشار إلى أن اللوحة تعرضت لتدمير جزء منها في 1785 وفي 1917؛ بسبب الهزات الأرضية، ونقلت على إثر ذلك إلى متحف بلدية سانسيبولكرو، وفي 1956 أجريت لها بعض الترميمات ونقلت إلى مدرسة تحولت بعد ذلك إلى متحف، وما زالت اللوحة غير مستقرة في مكان دائم.

مكة المكرمة