الفلسطينية عائشة العودة تفوز بجائزة "ابن رشد" 2015

نالت الجائزة عن كتابيها أحلام الحرية وثمناً للشمس

نالت الجائزة عن كتابيها أحلام الحرية وثمناً للشمس

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 26-10-2015 الساعة 20:06
برلين - الخليج أونلاين


أعلنت مؤسسة "ابن رشد للفكر الحر" التي تتخذ من برلين مقراً لها، فوز الكاتبة الفلسطينية عائشة العودة بجائزتها السنوية لعام 2015، التي خُصصت لأدب السجون.

وحصلت الكاتبة عودة على الجائزة عن كتابيها "أحلام بالحرية"، و"ثمناً للشمس"، اللذين سجلت فيهما تجربتها النضالية، ومعاناتها في سجون الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من عشر سنوات.

واختيرت الفائزة من قبل لجنة تحكيم شكلتها مؤسسة ابن رشد للمفاضلة بين ثمانية عشر ترشيحاً من ست دول عربية، كانت في غالبيتها تتحدث عن تجارب مريرة عاشها مناضلون في سجون الأنظمة المختلفة، بينما تحدثت التجربة الفلسطينية عن الاحتلال الذي لا يوازيه نظام قمعي في العالم اليوم، في وحشية تعامله مع الأسرى الفلسطينيين، وجور أحكامه، وقسوة المعاملة داخل سجونه.

وكان الاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين رشح عضو الاتحاد عائشة عودة لهذه الجائزة، لأنه لمس صدق التعبير عن تجربتها النضالية من ناحية، وبلاغة التعبير الأدبي عن هذه التجربة، من ناحية أخرى، ما أهلها للفوز بهذه الجائزة بكل جدارة.

وعائشة عودة المولودة في عام 1944 في قرية دير جرير في محافظة رام الله، عاشت مرارة الحكم العسكري الإسرائيلي وظلم سجونه في عام 1969، حيث هدم الاحتلال منزل أسرتها على إثر اعتقالها عام 1970، وصدر بحقها حكمان بالسجن المؤبد مضافاً إليهما عشر سنوات، وتحررت من سجون الاحتلال في عملية تبادل للأسرى عام 1979.

مكة المكرمة
عاجل

تيريزا ماي: مجلس الوزراء وافق على مسودة الاتفاق بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي