الفن العربي يفقد أحد رموزه برحيل "رائد الباستيل المصري"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gjYpM2

اشتهر صبري بتجسيد البيئة الشعبية في أعماله

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-10-2018 الساعة 17:31
االقاهرة - الخليج أونلاين

نعت نقابة التشكيليين المصريين، الفنان محمد صبري، الذي توفي في الساعات الأولى من اليوم الثلاثاء، عن عمر ناهز الـ100 عام.

وقالت النقابة في بيان: "تنعي النقابة العامة للفنانين التشكيليين؛ مجلساً ونقيباً وأعضاء.. الفنان الكبير وصاحب البصمة المميزة والكبيرة في فن الباستيل الراحل الدكتور محمد صبري".

وكان هاني، نجل الفنان الراحل، وهو أستاذ بكلية الفنون الجميلة، قد كتب في وقت سابق من الثلاثاء،‭ ‬على صفحته بموقع فيسبوك: "إنا لله وإنا إليه راجعون.. توفي إلى رحمة الله والدي وحبيبي الفنان/ محمد صبري. أسألكم الدعاء".

ولد صبري في 21 ديسمبر 1917 بالقاهرة، وتخرج في المدرسة العليا للفنون التطبيقية، قسم تصوير، عام 1937.

أقام أول معرض خاص للوحاته في صالون غولدنبرغ بالقاهرة عام 1943، وحصل على الجائزة الأولى في التصوير بالمهرجان الأدبي الفني الذي أقامته وزارة المعارف العمومية عام 1948.

برع صبري في استخدام ألوان الباستيل، وهي خامة صعبة ذات كثافة عالية وتحتاج إلى تمرس كبير في استخدامها، وأطلق عليه زملاؤه وتلامذته لقب "رائد فن الباستيل في مصر".

وتقتني الكثير من المتاحف والمؤسسات الرسمية أعمال الفنان صبري، ومنها المتحف القومي للفن الحديث بالقاهرة، ومتحف الفنون الجميلة في بلنسية بإسبانيا، ومتحف الفن المعاصر في غرناطة بإسبانيا، ووزارة الخارجية المصرية، والبنك الأهلي المصري.

تنوعت موضوعات لوحاته بين البيئة المصرية والآثار الفرعونية والريف المصري والقاهرة القديمة، وأيضاً الآثار الإسلامية في الأندلس والحياة الاجتماعية في إسبانيا والمناظر الطبيعية في المغرب.

أرّخ بلوحاته لأهم الأحداث التاريخية التي مرت بها مصر، فرسم "لوحة معركة بورسعيد" عام 1956 وهي من مقتنيات متحف الفن الحديث، و"لوحة السد العالي" عام 1966، وهي من مقتنيات مجلس السوفييت الأعلى في روسيا، و"لوحة العبور العظيم" عام 1973 وهي من مقتنيات متحف قصر عابدين.

نال الفنان الراحل وسام الاستحقاق من درجة فارس من الحكومة الإسبانية عام 1961، ووسام الملكة إيزابيل من ملك إسبانيا عام 1988، وجائزة الدولة التقديرية في الفنون من مصر عام 1997.

وأقامت كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان معرضاً لأعماله في 2017؛ بمناسبة مئوية ميلاده وهو المعرض الذي لم يستطع حضوره بسبب ضعف صحته.

مكة المكرمة