القضاء الفرنسي يأمر بسجن "سعد لمجرد" في قضية اغتصاب

الرابط المختصرhttp://cli.re/GAnRqQ

سعد لمجرد سبق أن اتهم في قضية اغتصاب سابقة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 18-09-2018 الساعة 17:37
باريس - الخليج أونلاين

أمر القضاء الفرنسي، اليوم الثلاثاء، بسجن المغني المغربي سعد لمجرد في قضية اغتصاب.

ويأتي قرار القضاء الفرنسي بعد نحو أسبوعين من المداولات في اتهام النيابة العامة لمجرد بالاغتصاب، بعد تقديم إحدى السيدات الفرنسيات شكوى ضد الأخير تتّهمه فيها بارتكاب أفعال ضدها ينطبق عليها تهمة الاغتصاب.

وأواخر الشهر الماضي، قال ممثل الادعاء العام الفرنسي في بيانٍ، إن النيابة العامة أوقفت "لمْجرد"، في منتجع سياحي بمنطقة سان تروبيه (جنوب شرق)، عقب تقديم مواطِنة فرنسية شكوى ضده.

وأمر القضاء الفرنسي حينا، بتمديد فترة احتجاز "لمْجرد" 24 ساعة إلى حين انتهاء التحقيقات، ووصفت النيابة الفرنسية القضية بأنها "معقدة وتحتاج إلى مزيد من التعمق والبحث".

وكان المغني المغربي، البالغ من العمر 33 عاماً، خضع للتحقيق في أكتوبر 2016 بباريس؛ بتهمة الاعتداء الجنسي على شابة فرنسية تُدعى لورا بريول، قبل أن يودع السجن.

وفي أبريل 2017، أُطلق سراح لمجرد، مع حمله لسوار إلكتروني، وذلك بقرار من محكمة الاستئناف بباريس، ولا تزال أطوار محاكمته جارية في هذه القضية.

وحظي "لمْجرد" آنذاك بتعاطف كبير من العديد من المغاربة والعرب عامة، خصوصاً محبيه، الذين استبعدوا ضلوع فنانهم المحبوب في هذه القضية.

واعتبر معجبوه أن الأمر مجرد "مؤامرة" لتدمير "النجاح الكبير" و"الشهرة الواسعة" التي حققها الفنان، الذي يلقب بـ"المُعلم"، نسبة إلى إحدى أغانيه المشهورة.

لكن هذه المرة، وعلى غير موقف كثيرين في المرة السابقة، لم يحظَ الفنان المغربي بـ"الدعم" من محبيه؛ بل كال له الكثيرون انتقادات حادة وصلت لحد الشتائم.

مكة المكرمة