القضاء الكويتي يسمح بتداول رواية أثارت بعض الجدل

رواية فئران أمي حصة

رواية فئران أمي حصة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-04-2018 الساعة 14:54
الكويت - الخليج أونلاين


سمحت المحكمة الإدارية الكويتية، الخميس، بتداول رواية "فئران أمي حصة"، للكاتب سعود السنعوسي، وإبطال منعها؛ لعدم سلامة القرار.

وكانت وزارة الإعلام الكويتية منعت الرواية الصادرة عن "دار العربية للعلوم ناشرون ومنشورات ضفاف" من التداول في البلاد، بعد أيام قليلة من طرحها عام 2015.

وبحسب صحيفة "أخبار الخليج"، فقد قالت المحكمة الإدارية في حيثيات حكمها الأخير إن الرواية تحمل معاني هادفة حاصلها الدعوة إلى التوحّد والتمسّك بالقيم الأصيلة ومقت الطائفية ونبذها".

وأضافت المحكمة أن الخلاف على بعض ما ورد بالرواية "يظلّ في إطار تقييمها كعمل فني" لا يعبّر بالضرورة عن وجهة المؤلّف بقدر ما هو رصد للواقع برؤيته، قد يعتريه الصواب أو الخطأ.

واعتبرت المحكمة أن "استجلاء الأفكار" لا يكون إلا بطرحها لتجد سبيلاً لنقدها بعد الوقوف على كنهها؛ لئلا تبقى حبيسة خيال مؤلفها".

اقرأ أيضاً :

30 قصيدة في "حب الرسول" تتنافس على جائزة كتارا القطرية

وأكّدت أن مصادرة الرأي وحجب الفكر قد مضى إلى غير رجعة. وقالت إن العقائد والأديان السماوية تدعم وترسي حرية الفكر والإبداع، طالما لا تنال من أصولها الثابتة ومبادئها الراسخة.

وشدّدت المحكمة على حق ممارسة حرية التعبير وإن تجاوزت حدّ المألوف، طالما كان هذا التجاوز لا ينال من ثوابت الأمة وعقيدتها، ومستهدفاً تناول الواقع الاجتماعي في ظل ما يموج به العالم من متغيرات.

وخلصت المحكمة إلى أنها وبعد أن قرأت الرواية وتبيّنت ما حوته من أفكار وعبارات فإنها "لا تجد فيها خروجاً عن الأصول الثابتة في الشرع الحنيف ومعتقداته وما حوته الشرائع السماوية قاطبة".

كما أن الرواية لا تخدش الحياء والآداب العامة، ومن ثم يبدو جديراً إلغاء قرار الجهة الإدارية المطعون عليه بمنع نشرها، وما يترتّب على ذلك من آثار، أخصها السماح بنشر وتداول الرواية، بحسب ما ورد في حيثيات الحكم.

ويتناول الروائي سعود السنعوسي عبر روايته "فئران أمي حصة" ما أسماه آفة الفتنة الطائفية البغيضة التي لا تخلّف إلا الدمار والتشرذم.

وركز الكاتب على ما يدور في المجتمع من خلال رؤية أدبية مرصّعة بأحداث مستمدّة من الواقع الأليم عبر استرجاع زمني يحدد فيه الكاتب أوجه التباين وما آلت إليه الأمور حالياً.

مكة المكرمة