الكتاب المسموع ينتشر عربياً.. وسيلة للتثقيف في عصر السرعة

الرابط المختصرhttp://cli.re/Ge8x96

الكتاب المسموع توظيف إيجابي للتكنولوجيا في خدمة الثقافة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 14-08-2018 الساعة 22:42
القاهرة - الخليج أونلاين

يعدُّ الكتاب الصوتي تحولاً جديداً للقراءة في العالم الرقمي المعاصر؛ حيث تتدفق كلمات الكتاب بشكل صوتي عبر سماعة صغيرة في أذن الشخص.

فالكتاب الصوتي سهل المتناول للمتعلم والأميّ، والبالغ والطفل، وهو يوفر الوقت والجهد، ولا يحتاج إلى مكان مخصص أو إضاءة مناسبة، ويوفر الحل الأمثل للذين يعانون مشكلات في النظر أو مشكلات العسر القرائي.

ونقلت وكالة "رويترز"، الثلاثاء، عن ناشرين عرب ومؤلفين، قولهم: إن "الكتاب المسموع حقق انتشاراً خلال السنوات القليلة الماضية في المنطقة العربية".

ورغم أن تحويل النصوص المكتوبة إلى مواد مسموعة معروف منذ ثلاثينيات القرن العشرين تقريباً عندما كانت تستخدم هذه الآلية في المناهج التعليمية بالمدارس والجامعات، فإن الشكل الحديث لتحميل الكتب على منصات ومواقع إلكترونية وطرحها للبيع لم يظهر إلا بعد ذلك بنحو نصف قرن، وفي المنطقة العربية ظهرت هذه المواقع قبل سنوات قليلة.

وقال شريف بكر، رئيس لجنة التطوير المهني والنشر الإلكتروني باتحاد الناشرين المصريين: "لا توجد إحصاءات موثوقة عن عدد مستخدمي الكتب المسموعة في المنطقة العربية، وهو ما ينطبق كذلك على الكتب المقروءة، لكن المؤكد أن الإقبال على الكتب المسموعة في تزايد".

وأضاف: "تزايدت تطبيقات ومواقع الكتب المسموعة خلال العامين أو الثلاثة الماضية من عدد لا يتجاوز أصابع اليد الواحدة إلى العشرات، عبر نظامي أندرويد و(آي.أو.إس)، منها مواقع جادة تقدم خدمة حقيقية، وأخرى عبارة عن مشاريع وهمية ظهرت واختفت سريعاً لعدم قدرتها على مواكبة السوق واحتياجات المستخدمين".

من جهته يقول حمزة الفقهاء، المدير التنفيذي في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتطبيق (كتاب صوتي) الذي انطلق في 2016، ويضم نحو 100 كتاب مسموع: "لو رجعنا بالوقت لعامين ماضيين لم يكن أحد يتوقع حجم النمو في سوق الكتاب المسموع العربي، فهذا المجال أحدث دهشة حتى بالنسبة للمستثمرين بمجال النشر".

وأضاف: "هناك إقبال من القارئ العربي على الكتاب المسموع، لدينا حالياً ما بين 400 إلى 500 ألف مستخدم للتطبيق معظمهم من الشباب، وكنا نتوقع إقبالاً بالطبع من الشباب لأنهم أكثر تطوراً واستخداماً للتكنولوجيا؛ لكن الحقيقة إقبالهم فاق التوقع".

تجدر الإشارة إلى أن هناك أربعة أنواع لصيغة الكتاب المسوع؛ الأولى: كتاب مسموع يُقرأ فيه الكتاب بالكامل بصوت بشري من البداية إلى النهاية دون تدخل أو أي إضافات.

وثانيها: ملخص كتاب مسموع؛ أي مجرد نسخة صوتية مختصرة من الكتاب، وثالثها: ملخص فكرة عن موضوع ما من أكثر من كتاب، وهو أشبه بفكرة الورقة العلمية الموجزة لكنها صوتية، ورابعها: القراءة الآلية للكتاب المطبوع، وعادة ما تكون هذه خدمة إضافية في متاجر الكتب الرقمية.

مكة المكرمة