الكشف عن أسرار مقبرة فرعونية عمرها 4200 عام

المقبرة من أجمل وأكمل مقابر الدولة القديمة في منطقة سقارة
الرابط المختصرhttp://cli.re/g92p3Y

تزخر مصر بمقابر تاريخية مهمة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-09-2018 الساعة 17:41
القاهرة - الخليج أونلاين

كشفت وزارة الآثار المصرية، اليوم السبت، أسرار مقبرة يُقدَّر عمرها بنحو 4200 عام، بافتتاحها لأول مرة أمام الجمهور منذ اكتشافها عام 1940.

ووفق بيان لوزير الآثار، خالد العناني، فإن المقبرة تعد "من أجمل وأكمل مقابر الدولة القديمة في منطقة سقارة (جنوب غربي القاهرة)، تضم مناظر لصيد الطيور والأسماك، وكذلك الزراعة والطهي وصناعة البيرة والموسيقى والرقص".

وخضعت المقبرة التاريخية لأعمال ترميم واسعة، دون أن يشير البيان إلى مدتها وسبب تأخر الافتتاح.

وتضم المقبرة، التي تعود لشخص يُدعي "محو"، نقوشاً لـ48 لقباً تخصه، بينها رئيس القضاة، ووزير، والمشرف على كتبة وثائق الملك، والمشرف على مصر العليا، وحاكم الإقليم.

وتبلغ مساحة مقبرة "محو" 511.92 متراً مربعاً، وتتكون من ممر أرضي و6 حجرات وفناء، ويوجد فيها رفات ابنه "مري رع عنخ" الذي كان يحمل 23 لقباً، بينها رئيس قضاة ووزير، وحفيده "حتب كا الثاني"، الذي كان يحمل 10 ألقاب، بينها وزير.

وتشهد مصر من وقت لآخر، الإعلان عن اكتشافات أثرية، وتزخر البلاد بآثار تعود لعهد قدماء المصريين الذين بنوا الأهرام، إحدى عجائب الدنيا السبع القديمة.

مكة المكرمة