اللبنانيون يودعون ملحم بركات على ألحان أغانيه

ترأس الصلاة على روح ملحم بركات مطران الروم الأرثوذكس إلياس عودة

ترأس الصلاة على روح ملحم بركات مطران الروم الأرثوذكس إلياس عودة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 30-10-2016 الساعة 21:25
بيروت - الخليج أونلاين


ودع اللبنانيون المغني ملحم بركات على أنغام أغانيه التي ملأت أرجاء جنازته من طريق الأشرفية في بيروت، وصولاً إلى كنيسة "مار نقولا" ثم نحو مسقط رأسه "كفرشيما" عند ساحل جبل لبنان.

وتوفي بركات عن 72 عاماً، الجمعة، بعد ستة أسابيع من المرض قضاها في مستشفى ببيروت، وظل حتى آخر الصيف الماضي فناناً معانداً على المسرح يخطف الأضواء بصوته وألحانه.

وقد اجتمع في تشييع بركات فنانون وسياسيون وصحفيون وأصدقاء لازموه بالمستشفى حتى آخر لحظات حياته، وكان من بين الحاضرين المغني التونسي صابر الرباعي، واللبنانية ماجدة الرومي، والمغني راغب علامة.

وأمام باحة الكنيسة جلس أعضاء فرقته الموسيقية ليعزفوا بعضاً من أغانيه بصوت الكورس، حيث قدموا آخر أغانيه "عد الأيام اللي راحت.. عد الأيام" و"حبيبي أنت وروحي أنت".

اقرأ أيضاً :

"بسيطة".. طريقة تبرع جديدة بضغطة "لايك" تتجاوز عقدة الوسيط

وكان موكب الجنازة وصل إلى الكنيسة تتقدمه صورة كبيرة لبركات مكتوب عليها "بخاطركن (وداعاً)"، واستقبل الجثمان بنثر الأرز والورود.

وترأس الصلاة على روح ملحم بركات مطران الروم الأرثوذكس، إلياس عودة، الذي قال: "إن صوت بركات سوف يبقى على هذه الأرض"، "مخلداً بحناجر صباح ووديع (الصافي) وسلوى (القطريب)".

وبركات من مواليد بلدة كفرشيما اللبنانية عام 1944، وكان يعمل نجاراً وتعلم أصول العزف على العود، وتأثر بالموسيقار المصري محمد عبد الوهاب، وكان يلحن بعضاً من كلمات الجريدة اليومية ويغنيها كمطرب في قريته.

حققت أغاني ملحم بركات وألحانه نجاحات في لبنان والعالم العربي كان أبرزها "حمامة بيضا"، و"ولا مرة" و"على بابي واقف قمرين"، كما حققت آخر أعماله نجاحات كبيرة من بينها أغنية قدمها لماجدة الرومي بعنوان "اعتزلت الغرام"، وأخرى لكارول صقر بعنوان "يا حبيبي تصبّح فيي".

مكة المكرمة