اللغة الروسية تواجه انحساراً حتى في بلدها!

 فالنتينا ماتفيينكو

فالنتينا ماتفيينكو

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-03-2017 الساعة 20:22
موسكو - الخليج أونلاين


شهدت اللغة الروسية انحساراً كبيراً في العالم، على مستويي عدد الناطقين والانتشار الجغرافي، وفقاً لما أعلنته رئيسة المجلس الاتحادي الروسي (الغرفة العليا بمجلس النواب)، فالنتينا ماتفيينكو، الخميس.

ونقلت وكالة أنباء "تاس" الروسية عن ماتفيينكو، أنه في "مطلع القرن العشرين كان واحد من كل سبعة أشخاص في العالم ينتمي إلى العالم الروسي، ولكن النسبة تراجعت إلى واحد من كل خمسين شخصاً اليوم".

ومنذ نهاية القرن الماضي تراجع عدد الناطقين باللغة الروسية حول العالم بواقع بضع عشرات من الملايين، بحسب ماتفيينكو.

اقرأ أيضاً

"مدمن تحسين" يشرف على وظيفة المليون درهم.. هل تعرفه؟

وأشارت المسؤولة الروسية إلى أن 10% من المواطنين الروس لا يتحدثون اللغة الروسية، في بعض مناطق البلاد، واصفةً الأمر بـ"المعيب"، إلا أنها رفضت تحديد الأرقام وتسمية المناطق المعنية، بحسب الأناضول.

ماتفيينكو حذرت من صعوبة الموقف، مشيرةً إلى حاجة اللغة الروسية إلى دعم "داخل البلاد قبل خارجها".

وتشغل ماتفيينكو ثالث أعلى منصب في البلاد، بعد منصبي الرئاسة ورئاسة الوزراء.

مكة المكرمة