اليونسكو: الحضر العراقي على قائمة التراث العالمي المهدد بالخطر

من موقع الحضر في محافظة نينوى شمالي العراق

من موقع الحضر في محافظة نينوى شمالي العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-07-2015 الساعة 11:42
برلين - الخليج أونلاين


أدرجت لجنة التراث العالمي، في المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، موقع الحضر الأثري في محافظة نينوى العراقية على قائمة "التراث العالمي المهدد بالخطر"، وذلك إثر الأضرار التي لحقت بالمعلم، نتيجة الحرب الدائرة في البلاد.

وأعرب العديد من أعضاء لجنة التراث العالمي، خلال اجتماع الدورة الـ 39 للجنة التي عقدت في مدينة بون الألمانية، عن قلقهم إزاء حالة التراث العراقي بعد أعمال التدمير المتعمدة، مؤكدين استعدادهم لمساعدة العراق في أقرب وقت تسمح فيه الظروف على الأرض.

وأكدت اللجنة أن إدراج موقع الحضر يعد وسيلة لحشد المجتمع الدولي لدعم تراث البلاد.

يذكر أن الحضر هي مدينة كبيرة محصنة، خضعت لنفوذ الإمبراطورية البارثية، وعاصمة المملكة العربية الأولى، وقاومت الحضر الرومان مرتين خلال عامي 116 و198 بفضل جدارها المحصن بالأبراج. أما آثار المدينة ولا سيما المعابد فتمتزج فيها الهندسة الإغريقية والرومانية بعناصر زخرفية ذات جذور شرقية.

من جهة أخرى دعت إيرينا بوكوفا، مدير عام منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونيسكو"، مساء الأربعاء، في لندن، إلى مواجهة "استراتيجية التطهير الثقافي" التي يقودها تنظيم "الدولة"، وجعل الثقافة أداة لمواجهتهم.

وقالت بوكوفا، خلال مؤتمر في معهد شاتام: إن "تدمير التراث من قبل المتطرفين ليس ضرراً جانبياً"، مشيرة إلى أن "المتطرفين يستهدفون التراث بشكل منهجي لضرب جذور وقلب المجتمعات".

وأردفت بالقول: "الثقافة طالما كانت ضحية الحرب، ولكن ما نراه اليوم لم يسبق له مثيل في نطاقه وطبيعته، وهذا يتطلب مقاربة جديدة وسياسات جديدة ونوعاً جديداً من التعاون داخل المجتمع الدولي".

مكة المكرمة