انطلاق أكبر مهرجان للصيد بالصقور في الإمارات

بات المهرجان ملتقى عالمياً في دروته الثالثة

بات المهرجان ملتقى عالمياً في دروته الثالثة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 08-12-2014 الساعة 10:41
أبوظبي - الخليج أونلاين


انطلقت فعاليات أكبر مهرجان للصيد بالصقور في العالم بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي.

ويحمل المهرجان اسم "مهرجان الصداقة الدولي الثالث للبيزرة"، وتعقد فعالياته على مدار 7 أيام، بمشاركة 800 من مربي الصقور ومحترفي الصيد بها من 82 دولة عربية وأوروبية وآسيوية.

وقال عبد الله بطي القبيسي مدير المهرجان، إن الحدث يهدف للحفاظ على رياضة الصيد بالصقور كتراث إنساني، ويقدم عروضاً فلكلورية حول الصيد بالصقور وتربيتها، ويتيح فرصة كبيرة لتبادل الخبرات بين المربين والصيادين.

وذكر أن المهرجان في دورته الثالثة بات ملتقى عالمياً يجمع تحت رايته المئات من محبي الصقور من مختلف أنحاء العالم.

وأوضح أنّ لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية المنظمة للمهرجان تسعى عبر تنظيم هذا الحدث العالمي لإبراز الدور الذي قامت به دولة الإمارات في تسجيل الصيد بالصقور بوصفه تراثاً إنسانياً في قائمة منظمة اليونسيكو، وشرح أهمية هذا الإنجاز لحفظ التراث.

ويقام ضمن فعاليات المهرجان مؤتمر دولي يبحث مستقبل تربية الصقور ومستجدات الصيد بها، ويحمل المؤتمر عنوان "الصقارة بالممارسة"، ويشارك فيه 200 من المهتمين بتربية الصقور ورياضة الصيد بها من دول عربية وآسيوية وأوروبية.

وتتناول جلسات المؤتمر "المخاطر التي تهدد الصقور والصقارين، وتأثير التغييرات البيئية على الصقور، أو الأخطاء التي يقع فيها البشر وتهدد حياة الصقور، ومنها مشاكل صعق الطيور المهاجرة بالكهرباء في آسيا".

كما يتضمن المهرجان "مخيم الصقارين"؛ وهو مخيم يجمع هواة الصيد بالصقور من مختلف القارات.

وقال مدير المخيم عبيد المزروعي: إن المخيم يجمع عشرات المتخصصين من مختلف أنحاء العالم في أبوظبي، ما يتيح فرصة مميزة لتبادل الخبرات في مجال الصيد بالصقور، ويعزز فرص التعارف والتواصل، والتنسيق المستقبلي بين الصقارين بما يعود بالنفع على رياضتهم، كما يساهم في دعم التوعية بأهمية تربية الصقور كفن مستمر تتوارثه الأجيال، ولم يُهزم أمام الحداثة والتطور الهائل الذي طال المجتمعات البشرية.

مكة المكرمة
عاجل

وزير الطاقة السعودي: من المستبعد جداً أن نزيد إنتاج النفط خلال العام المقبل