بالإجماع.. طرد قناة المنار من اتحاد الإذاعات العربية

لقي طلب طردها توجهاً وموافقة لدى جميع الأعضاء

لقي طلب طردها توجهاً وموافقة لدى جميع الأعضاء

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 09-12-2015 الساعة 21:28
تونس - الخليج أونلاين


صادقت الجمعية العامة لاتحاد إذاعات الدول العربية التابع للجامعة العربية، في دورتها العادية الـ 35 المنعقدة حالياً بالعاصمة التونسية بالإجماع؛ على طرد واستبعاد المجموعة اللبنانية للإعلام "قناة المنار" و"إذاعة النور" من عضوية الاتحاد فوراً، معتبرة أنها بعيدة عن الذكاء الإعلامي تجاه المملكة العربية السعودية والدول الأعضاء العاملين.

وقال رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون المكلف، عبد الملك الشلهوب، لوكالة الأنباء السعودية: "إن قناة المنار (تابعة لحزب الله)، لا سيما بعد أحداث عاصفة الحزم، شنت هجوماً شرساً على المملكة بشكل خاص، وجميع دول التحالف بشكل عام، مستخدمة أقذر الألفاظ وأساليب التشويه ووسائل التفرقة والتحريض على شق الصف والنزاعات الوطنية، ما دعا هيئة الإذاعة والتلفزيون إلى الكتابة إلى الاتحاد للنظر في إسقاط وإبعاد عضوية هذه المجموعة من الاتحاد".

وتابع: "إن هذا القرار يأتي نظراً لما تنتهجه هذه المجموعة من شق للصف الإعلامي العربي وبذر الفتنة وإثارة القلاقل، وسلوك نهج الفرقة والتحريض، وابتذال لميثاق الشرف الإعلامي، وتحطيم للأعراف المهنية، وهي ضمن منظومة يجمعها هذا الاتحاد، وتمادي هذه المجموعة بالإساءات المتكررة وبأساليب فجة بعيدة كل البعد عن الحرفية والمصداقية والاعتدال، بل وحتى الذكاء الإعلامي تجاه المملكة العربية السعودية والدول الأعضاء العاملين في هذا الاتحاد".

وأشار الشلهوب إلى أن المجموعة اللبنانية للإعلام قد اتخذت خطوة استباقية عندما أحست بإفلاسها من أصوات لبقاء عضويتها في اتحاد إذاعات الدول العربية فقدمت انسحابها، مؤكداً في الإطار أنه رفض انسحاب المجموعة اللبنانية للإعلام وطالب من أعضاء الاتحاد التصويت على طردها، حيث لقي هذا الطلب توجهاً وموافقة لدى جميع الأعضاء.

ولفت إلى أن إدارة الهيئة قد قدمت تقريراً عن الممارسات التي تنتهجها قناة المنار وإذاعة النور تم فيه شرح وجهة نظر المملكة، وإطلاع أعضاء الاتحاد على الحقائق من خلال الرصد والتوثيق بالصوت والصورة والقيام بتحليل مضمون هذه المقاطع، وعلى إثر ذلك تم التصويت بالإجماع على طرد قناة المنار وإذاعة النور من اتحاد إذاعات الدول العربية رسمياً.

مكة المكرمة