برحيل حسين جاسم.. الكويت تودع أحد أعمدة الطرب الخليجي

أصيب الفنان حسين جاسم بمرض السرطان قبل نحو عامين

أصيب الفنان حسين جاسم بمرض السرطان قبل نحو عامين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 24-08-2017 الساعة 12:22
الكويت - الخليج أونلاين


توفي الفنان الكويتي المعروف، حسين جاسم، مساء الأربعاء، في أحد مستشفيات الكويت، عن عمر يناهز 73 عاماً، بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونعى الكويتيون الفنان جاسم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وسط إشادة بتاريخه الفني الذي أنهاه قبل سنوات، تاركاً خلفه أغاني وأناشيد دينية ما زال كثير من الكويتيين يتداولونها حتى اليوم.

وأصيب الفنان الكويتي بمرض السرطان قبل نحو عامين، وظلت حالته الصحية في تدهور منذ ذلك التاريخ رغم تلقيه العلاج في مستشفيات الكويت ولندن، قبل أن يفارق الحياة بعد تدهور صحته في الأيام القليلة الماضية.

اقرأ أيضاً :

"نيويورك تايمز": انفصال أكراد العراق سيقود لمزيد من الصراعات

وولد الفنان الكويتي في العام 1944، وبدأ حياته الفنية عام 1967، من خلال مشاركته الإيجابية في الأنشطة الفنية والموسيقية التي كانت تقام آنذاك في معهد المعلمين، ثم اتجه بعد ذلك إلى الإذاعة دون تخطيط مسبق، حيث شارك في أوبريت غنائي بعنوان "المنبوذ"، قُدِّم على خشبة مسرح معهد المعلمين عام 1967 بحضور وزير التربية آنذاك.

ثم انطلق بعد ذلك كمطرب يقدم الأغنية العاطفية والوطنية والدينية التي كان يعشقها، وأول أغنية له كانت بعنوان: "يا إله الكون" من ألحان الفنان الراحل عبد الرؤوف إسماعيل، الذي كان أستاذه في تلك الفترة، وما زالت الأغنية تذاع حتى الآن في المناسبات الدينية.

واكتسب جاسم شهرة كبيرة من خلال أغنية "أبو الموقه"، وهي الأغنية العاطفية التي أطلقت شهرته في الكويت ودول الخليج، وكانت تذاع يومياً أكثر من مرة.

وتعتبر أغنية "حلفت عمري" من أكثر أغاني الفنان الراحل شهرة، عبرت به إلى العديد من الدول العربية، لما تحمله بالإضافة إلى أدائه المؤثر، من كلمات عذبة ولحن متميز.

اختياراته للكلمة المؤثرة واللحن المميز، بالإضافة إلى عذوبة صوته وأدائه، جعل من حسين جاسم أحد أعمدة الغناء الخليجي.

أعلن الراحل حسين جاسم عام 1974 توقفه عن الغناء نهائياً، وكان آخر لحن سجله في إذاعة الكويت قبل اعتزاله أغنية بعنوان "خلي حسين"، من ألحان عبد الرحمن البعيجان.

وبعد تحرير الكويت، قرر العودة إلى الغناء مجدداً من خلال مجموعة من الأغنيات الوطنية، منها: "هلت أعياد النصر يا كويت"، كما قدم أغنيتين عن الأسرى، ثم أعاد تصوير بعض أغنياته العاطفية المعروفة.

واعتبرت الصحافة آنذاك عودته إلى الغناء "حدثاً سعيداً" وأجرت معه لقاءات عدة، بعدها شارك جاسم في أوبريت "القادة" بمناسبة انعقاد مؤتمر "قمة قادة دول مجلس التعاون الخليجي" في الكويت عام 1991، وأوبريت "سلاحي كلمة الحق".

مكة المكرمة