برلين.. معرض يجسد جمال العمارة اليمنية ويدعو لإنقاذها من براثن الحرب

الرابط المختصرhttp://cli.re/6EKPxb

الحرب دمرت مباني أثرية ونماذج معمارية متفردة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 16-07-2018 الساعة 21:06
برلين - الخليج أونلاين

يلقي الفنان وأستاذ العمارة البريطاني، البروفيسور تريفور مارتساند، من خلال معرضه للصور الفوتوغرافية المقام بمتحف برلين للفنون الإسلامية بالعاصمة الألمانية، الضوء على تنوع فسيفساء العمارة اليمنية العائدة إلى 3000 عام، من خلال أكثر من عشرة آلاف صورة التقطها لليمن.

وفي معرضه الذي حمل عنوان "بعين التناسب" لفت مارتساند الأنظار إلى براعة البنائين والمعماريين اليمنيين القدماء والمعاصرين، وقدرتهم على إبداع نماذج فريدة للعمارة، اعتماداً على النظرة الدقيقة المتناسبة، من دون اعتماد على أي وسائل تقنية.

ونقل موقع "الجزيرة نت"، الاثنين، قوله: إنه "أغرم باليمن وتردد عليه كثيراً منذ الثمانينيات، وأنجز فيه تدريباً تطبيقياً استمر 13 شهراً مع معلمي البناء والعمارة الأثرية".

وأوضح المصور مارتساند، أن معرضه "يريد لفت أنظار عامة المواطنين والمثقفين والنخب في ألمانيا إلى أهمية العمارة التاريخية اليمنية، وما تحمله من رسائل من الماضي يمكن التعلم منها بالحاضر، والتحذير ممَّا يتهدد هذا الإرث الإنساني من أخطار محدقة".

وبحسب دراسة للمعهد الألماني للآثار، فإن صواريخ وقنابل التحالف دمرت 65 معلماً أثرياً تاريخياً في صنعاء القديمة، ودمرت معظم مقتنيات متحف ذمار الذي يضم 12500 تحفة فنية وقطعة أثرية نادرة، وأغلقت كل متاحف البلد المضطرب.

من جهة أخرى أشارت البروفيسورة يوتا فرانكا، نائبة مدير معرض برلين للفنون الإسلامية، إلى أن "الحرب دمرت كثير اً من المباني الأثرية والنماذج المعمارية المتفردة بصنعاء القديمة".

وأوضحت أن "معظم ما دمر جرى ترميمه في الثمانينيات بمساعدة معهد الآثار الألماني ومؤسسات أخرى".
وتمنت فرانكا أن "يساهم معرض (بعين التناسب) في لفت الأنظار إلى ما تمثله الحرب من تهديد بإفناء الميراث الحضاري الإنساني والتنوع المعماري الفريد باليمن".

ويشهد اليمن، منذ ثلاثة أعوام، حرباً عنيفة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، المسنودة بقوات التحالف العربي بقيادة السعودية، من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى.

وفشلت كل المفاوضات ومحاولات التوصل إلى وقف لإطلاق النار منذ سيطرة مليشيات الحوثيين، المدعومين من إيران، على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014، وتدخُّل تحالف عسكري بقيادة السعودية بالنزاع في مارس 2015.

وقُتل في الحرب اليمنية، منذ التدخل السعودي، أكثر من 9200 يمني، في حين أصيب أكثر من 53 ألف شخص، بحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية.
وبحسب الأمم المتحدة، يشهد اليمن "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، كما يواجه خطر المجاعة.

مكة المكرمة