"بشويش".. مسرحية قطرية للتصدي لحملات تشويه مونديال 2022

جانب من بروفة المسرحية

جانب من بروفة المسرحية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-07-2015 الساعة 23:22
الدوحة - الخليج أونلاين


تجري شركة "السافلية" للإنتاج الفني حالياً بروفات مكثفة للمسرحية الاجتماعية القطرية "بشويش" التي يرتقب عرضها لمدة عشرة أيام اعتباراً من أول أيام عيد الفطر المبارك على مسرح "كتارا". العمل من تأليف "تيسير عبد الله" وإخراج سعد بورشيد، وذلك بهدف الرد على ما وصفته "حملات التشويه ضد مونديال قطر 2022".

عن طبيعة العمل ورؤيته الإخراجية قال مخرج العمل سعد بورشيد: "الجميل في هذا العرض هو حداثة الفكرة التي لم يسبق لأحد تناولها في قالب مسرحي، إذ تتصدى القضية الأساسية في العرض للهجمات المغرضة الموجهة لمونديال 2022 في قطر، والتي تتناول في طياتها العديد من القضايا الاجتماعية الأخرى، مؤكداً أن أحداث العمل المسرحي تعكس الواقع الاجتماعي وتدور في قالب كوميدي".

واعتبر بورشيد هذا العمل بداية أعمال لاحقة تتناول هذه القضية "التي تعد قضية الخليج والعرب والشرق الأوسط وليس قضية تخص قطر فقط" على حد قوله، مشيراً إلى أن العمل الذي سيكون تحت رعاية وزير الثقافة والفنون والتراث القطري حمد بن عبد العزيز الكواري، يحظى بدعم كبير من جانب الوزارة وعدد من الجهات الأخرى مثل الهيئة العامة للسياحة ومؤسسة الحي الثقافي كتارا، وعدد الداعمين مرشح للزيادة بحسب الجهات الراغبة في الدعم.

ويتعرض الملف القطري لاستضافة كأس العالم 2022 لحملة تشويه دولية تستهدف النيل من الجهود القطرية في إنجاح استضافة الحدث العالمي لأول مرة في الشرقة الأوسط.

مكة المكرمة